رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«عميل سوفيتي سابق» يشرح كيفية تدمير الدول دون طلقة واحدة

عميل سوفيتي يشرح طرق تخريب الدول

 قال "توماس شومان" عميل جهاز المخابرات السوفيتى السابق "كى جى بى"، إن القتال فى أرض المعركة هو أكثر النتائج عكسية وهمجية والغير فعالة، فتعلمون أن الحرب هى استمرارية لسياسة الدولة إذا كنت تريد النجاح فى تنفيذ سياسة الدولة الخاصة بك، وبدأت القتال فهذا أغبى طريقة لفعلها، فأعلى فنون الحرب هو عدم القتال على الإطلاق، بل تقوم بتخريب أي شئ ذو قيمة فى دولة عدوك، حتى يأتى الوقت الذى يكون فيه إدراك عدوك للحقائق مختل لدرجة أنه لا يراك عدوًا له، وأن نظامك حضارتك وطموحاتك بنظر عدوك تكون بديل إن لم تكن مرغوبة ستكون على الأقل عملية.

 

يقول توماس فى إحدى محاضراته القديمة، فى أخر مراحل التخريب بعدها يمكنك إسقاط عدوك بسهولة ودون طلقة واحدة، فهذا هو التخريب بكل بساطة، حيث يتكون من 4 مراحل زمنية محكمة.

 

وذكر أن أول مراحل التخريب هى"إسقاط الأخلاق"، وتستمر مدتها من 15 إلى 20 عامًا لكى تدمر أخلاق مجتمع، مؤكدا أن هذه المدة كافية لتعليم جيل واحد من الأطفال أو الطلاب وتشكيل المنظور الايدلوجي لشخصيته، حيث تشمل التأثير أو بطرق مختلفة خلخلة أساليب الدعائية بمختلف المجالات التى تشكل الرأى العام، مثل الدين والنظام التعليمى والحياة الاجتماعية والإدارة ونظام تطبيق القانون والعمل على علاقات أصحاب العمل الاقتصادى.

 

وشبه أسلوب التخريب بفن الدفاع عن النفس "السودو اليابانى"، قائلًا: "أسلوب التخريب شبيه فن الدفاع عن النفس اليابانى، فإذا كان العدو أكبر وأثقل منك سيكون من المؤلم جدا مقاومة ضربته مباشرة، وإذا كان هناك شخص ثقيل يريد ضربك على وجهك سيكون من السذاجة وغير مجدى إيقاف ضربته"، ولكن يجب عليك أولا تجنب الضربة، ثم إمساك قبضته والاستمرار فى سحبه إلى اتجاه حركته حتى يصطدم عدوك بالجدار.

 

وفى نهاية المطاف يجب أن تمتلك الإيمان وأن تمنع التخريب ولا تكون ضحية له، حتى لا تدمر دولتك دون طلقة واحدة.

موضوعات متعلقة:

- «الحرب النفسية».. سلاح الإرهابيين لتدمير الدولة في فترة الانتخابات

السيسي: أدهى وسيلة لتدمير الدول هي الإرهاب

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات