رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

برلمانية: الحكومة عجزت عن القضاء على الدروس الخصوصية

فايقه فهيم عضو مجلس النواب

قالت النائبة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، إن الدروس الخصوصية أصبحت تلعب دورًا كبديل للمدرسة خاصة فى الشهادات العامة، مشيرًا إلي أن السناتر ما هى إلا أنها تطور لفكرة الدروس الخصوصية، ولكن بشكل أفضل تنظيمًا.

 

وأوضحت "فهيم"، خلال البيان الصادر لها، أنه رغم ارتفاع التكلفة مقارنة بالتعليم الحكومى، إلا أن وزارة التربية والتعليم لم تستطع حتى الآن القضاء عليها، لافتة إلى أن الوزارة شنت الكثير من الحملات بالتعاون مع ربوع المحافظات، مما نتج عنها إغلاق عدد كبير منها.

 

وأضافت عضو مجلس النواب، أن الدروس الخصوصية أصبحت آفة تواجه العملية التعليمة كل عام ولم يوقفها أي قرار وزاري، مؤكدًا أن من المفترض تطوير العملية التعليمية برمتها بحيث يكون من شأنه تقديم كل ما يحتاجه الطالب، وبالتالي سيبعد هو بنفسه عن مراكز الدروس الخصوصية.

 

وأشارت البرلمانية، إلى أن المعالجة الحقيقية لهذه الظاهرة تبدأ منذ بداية العام الدراسي؛ حيث تتم تشخيص حاجات الطلاب ومستوى أدائهم، وحينها توضع خطة علاجية تعتمد على حاجات الطلاب وأسلوب التعلم الذي يناسب كل طالب أو طالبة.

 

موضوعات متعلقة:

- برلمانية: فيروس الدروس الخصوصية ينهش في كليات الطب

- طايل”: التعليم تحول لتجارة والدروس الخصوصية ادارة الوزارة لكسب الارباح

- ”تعليم القليوبية” : نؤيد إغلاق مركز جينيس للدروس الخصوصية

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات