رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

رئيس الوفد: التبكير بانتخابات الهئية العليا جاء بناء علي طلب اعضائها

المستشار بهاء الدين أبوشقة - رئيس حزب الوفد

أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد، أن طلب تبكير انتخابات الهئية العليا جاء بناء علي طلب أعضائها، مشيراً إلي أن الهيئة العليا هي برلمان الحزب، وأن  عدد الحضور في ذلك الإجتماع 42 عضواً تلقى منهم طلباً موقعاً من 37 عضواً يطالبون فيه بإجراء إنتخابات مبكرة للهيئة العليا.

 

وأضاف “أبوشقة”خلال المؤتمر الصحفي، أن ما جاء في هذا الطلب لابد أن نقف عنده لأن البعض صدر أن هناك حلاً للهيئة العليا، وإنما من يراجع اللائحة الداخلية للحزب ونصوص اللائحة والتي تنص علي انه طالما هناك أكثر من نصف أعضاء الهيئة العليا تقدموا بطلب لتبكير الإنتخابات ومن ثم فإن ما صدر لاحقًا وسنعرض له من تحديد ومواقيت وإجراءات لاجراء انتخابات للهيئة العليا تحدد لها يوم 9/11/2018 كان مطابقاً ومتفقاً مع اللائحة، بل ومتفقاً مع الضوابط القانونية المستقر عليها ليس بالنسبة للحزب بل وإنما كقواعد قانونية مستقر عليها لهذا الشأن.

 

وأضاف رئيس الوفد، انه صدر قرار رئيس الحزب رقم 486 لسنة 2018 بتاريخ 17/10/2017 بناء على ما صدر من قرار من الهيئة العليا بتاريخ 10/10/2018 بإجراء انتخابات وبناء على توقيعات من 37 عضواً من واقع 42 عضواً حاضر صدر القرار بإجراء إنتخابات مبكرة ومن ثم كان القرار 486 والذي تضمن الأتي:

 

1- دعوة الهيئة الوفدية للانعقاد في تمام السابعة الثامنة من صباح يوم الجمعة الموافق 9/11/2018 بمقر الحزب الرئيسي 1 ش بولس حنا – الدقي للنظر في جدول الأعمال الأتي:

1- انتخاب خمسون عضوا لعضوية الهيئة العليا للحزب.

2- انتخاب خمسة سكرتارية للهيئة العليا للحزب.

3- مناقشة التقرير السياسي لرئيس الحزب.

4- مناقشة التقرير المالي لأمين الصندوق.

 

ومن ثم فإن الإعلان عن أن الانتخاب سيكون لانتخاب 50 عضوا للهيئة العليا يصادق صحيح تفسير للمادتين 22و48 من اللائحة، وليس كما يصدر البعض للإعلام أن في ذلك مخالفة ومن يريد أن يجادل في ذلك يقرأ نصوص اللائحة ويتفقهمها أو يعرضها على قانونيين م وفنييين تخصصيين ليدلوا بدلوهم، لإننا نجد من يدلوا بأرائهم فيها تشكيكا في القرارات الصحيحة والسليمة والقانونية الصادرة وهذا أمر أعتقد أن الوفديين بفطنتهم وبخبرتهم السياسية التي تمتد الى مائة عام سيفطنوا إلى صحة ما صدر من قرار في هذا الشأن.

 

وأوضح رئيس الوفد انه قد قرر تشكيل لجنة تلقي طلبات الترشح برئاسة اللواء أحمد الشاهد رئيسا، وسمير عيد خميس سلامة، ومحمد عبده الحويج عضويين باللجنة، وقد راعينا في ذلك الحيدة والشفافية والنزاهة الكاملة في أنه ليس في أعضاء أو في رئاسة اللجنة من هو مرشح في الانتخابات، وتضمن القرار أن اللجنة تتلقى طلبات الترشح مصحوبة بسيرة ذاتية مفصلة لكل مرشح اعتبارا من يوم السبت الموافق 20/10/2018 من الساعة العاشرة صباحاً يومياً ولمدة 6 أيام وتنتهي في الساعة الخامسة مساء يوم الخميس الموافق 25/10/2018، وقد أدت اللجنة المهمة الموكولة إليها أمام الجميع وتحت بصر وأعين الأشهاد بكل أمانة وبكل تجرد نزاهة، حتى أقفال باب الترشح الساعة الخامسة يوم 25/10/2018 وكان عدد الذين تقدموا للترشح للهيئة العليا 123عضواً وبالنسبة للسكرتارية 21عضواً.

 

وأردف “أبوشقة”، انه قرر تشكيل لجنة لتلقي الطعون والتظلمات والبت فيها وإعلان الكشوف النهائية للمرشحين برئاسة أحمد عودة عضو الهيئة العليا والرئيس الشرفي لحزب الوفد، والمستشار محمد عبدالمنعم أحمد السحيمي، ومحمد أبوالعينين اسماعيل علي، وتتلقى اللجنة المشكلة الطعون والتظلمات يومي الجمعة الموافق 26/10/208 والسبت الموافق 27/10/2018 من الساعة العاشرة صباحاً حتى الخامسة مساءًا.

 

موضوعات متعلقة:

أبو شقة: الوفد يتعرض لحملة مغرضة لوقف نجاحه

رئيس ”مصر الثورة” ينعى ضحايا الطائرة الإندونيسية المنكوبة

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات