رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«خليها تصدي» تهدد عرش سوق السيارات في مصر

خليها تصدي

أثارت حملة مقاطعة السيارات التي دشنها عدد من شباب مصر تحت شعار «خليها تصدي»، غضبًا كبيرًا لدى تجار السيارات، الذين أعربوا عن استياءهم من مقاطعة شراء السيارات وتحقيق خسارة مادية كبيرة لهم.

"خليها تصدي" الحملة التي حققت انتصارًا كبيرًا، وأحدثت قلقًا كبيرًا بين وكلاء العلامات التجارية للسيارات بشأن تقليل هوامش أرباحهم، أوجدت منذ إطلاقها بداية شهر يناير الحالي، حالة من التفاعل الكبير بين الكثيربن في الشارع بمقاطعة شراء السيارات الجديدة، بعد التخفيضات الجمركية التي أقرت مؤخرًا على السيارات الأوروبية، والتي بدورها أوجدت حالة من ارتفاع التوقعات بالنسبة لأسعار السيارات وتوقعات بتخفيضات مناسبة من وكلاء السيارات في السوق، لكن عدم حدوث ذلك أوجد هذا الصدى للحملة التي تطالب بخفض الأسعار.

ضمت الحملة فى أحد جروباتها 198.579 ألف عضو، بعد أيام قليلة من تدشينها، فيما بلغ عدد المنشورات الجديدة عليه 1562 منشورًا، وهو ما يعكس مدى التفاعل الكبير والسريع مع حملة مقاطعة شراء السيارات.

مؤسس الحملة: مستمرون حتى تتحقق مطالبنا

قال مرتضى الشاذلي، مؤسس حملة خليها تصدي، إن الحملة تلقت استجابة كبيرة بعدما تم تخفيض الجمارك على السيارات الأوروبية، وأنهم مستمرون في حملتهم حتى يتم الوصول بأسعار السيارات في مصر إلى أسعار عادلة مناسبة للجميع، تصبح متاحة من خلالها للجميع أن يحظوا بفرصة الحصول على سيارة بأسعار غير مبالغ بها.

وأضاف"الشاذلي" أنهم تلقوا اتصالات كثيرة من تجار تطالبه بوقف الحملة إلا أنه لم يستجب لأي منها، حتى يتم المواقفة على مطالبهم وتحقيقها على أرض الواقع، لافتًا إلى أن الحملة مستمرة إلى أن تحقق مطالبها، قائلًا إنه سيستمر في مساعيه الحثيثة حتى ولو استمر الأمر سنة كاملة.

وأوضح الشاذلي، أن الأسعار التي نطالعها في السوق المصرية للسيارات غير عادلة، وإنه مقارنة بالدول العربية المجاورة فالأسعار في مصر ترتفع كثيرًاَ عن نظيراتها من الدول، وهذا ما جاءت الحملة للمساهمة في الحد منه.

وعن الطلبات التي تطالبها الحملة، رجوع نسبة الأسعارمابعد تاريخ التعويم بـ10أيام، إلغاء السعر الزائد نهائيًا، إلغاء المصاريف الإدارية والتأمين على أنطمة التقسيط، ووضع حد ادنى لمواصفات الأمان للجي بي إس، و الوصول للسعر العادل في مصر مقارنة بالدول الأخرى وذلك يأتي بالمقارنة بين أسعار السيارات في الخليج وأوروبا؛ نظرا لأنه في أوروبا معظم السيارات تدفع بين 16- 19% ضرائب، وهو نفس حجم الضرائب، التي تدفع على السيارات 1600 سي سي، التي دخلت بصفر جمارك، والتى تبلغ 18%.

شعبة السيارات

قال اللواء نورالدين، رئيس شعبة السيارات، إن مبيعات السيارات تراجعت خلال الفترة الماضية، إن مبيعات القطاع تراجعت خلال الأيام الماضية بنسب تتراوح بين 50 و60%، ليست بسبب تأثرها بحملة خليها تصدي.

وأضاف أن الشركات الأم للسيارات تضيف 4% سنويًا على سعر السيارات الأصلي فضلًا عن هامش الربح.

وأضاف، أن المستهلك سيتحمل فوق سعر السيارة تكلفة الاستيراد بالإضافة إلى رسم تنمية والضريبة المضافة ومصاريف التخزين والنقل وهامش ربح للوكيل والموزع.

وتابع: "حملة "خليها تصدي" جعلت العميل يتردد في الشراء، والتاجر لن يشتري سيارات من الخارج من أجل أن يخسر فيها، لافتًا أن أسعار السيارات التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي غير مضبوطة.

وأكد أن الفترة المقبلة أن المواطنين سيتقبلون الوضع الراهن بسوق السيارات، لافتًا إلى أن العرض والطلب يحكم ويحدد السعر.

وقال اللواء رأفت مسروجة، الرئيس الشرفى لمجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، إن مبيعات القطاع تراجعت خلال الأيام الماضية بنسب تتراوح بين 50 و60%، متأثرة بحملة «خليها تصدى»، التى انتشرت خلال الفترة الماضية، تنديدا بارتفاع أسعار السيارات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات