رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أشرف رشاد: زيارة ماكرون تدعم العلاقات بين البلدين

أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن

قال المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن العلاقات المصرية الفرنسية تشهد خلال الفترات الراهنة تطورا ملحوظًا وانفتاحًا شديدًا على أعلى المستويات، مؤكدا أن هناك توافقا فى الرؤى بين البلدين فى جميع التحديات المشتركة.

وأوضح رشاد، خلال بيان له، أن حجم النجاحات السياسية والاقتصادية التى حققتها مصر خلال الـ5 سنوات الماضية وعودتها لتبوأ مكانتها الرائدة بمنطقة الشرق الأوسط كأحد أهم الأسواق المحورية، جعلت الجميع يتجه إليها لتعزيز العلاقات والتباحث بشأن تطويرها وزيارة التعاون الاستثمارى والتجارى.

وأضاف رشاد، أن فرنسا من أوائل الدول التى أعلنت دعمها للإرادة الشعبية فى 30 يونيو 2013 ومرت العلاقات منذ ذلك الحين بالكثير من التطور الملحوظ اتضح من حجم الزيارات المتبادلة والوفود الدبلوماسية، مشيرًا إلى أن حجم التبادل التجارى بين البلدين وصل نحو مليار و459 مليون دولار، ما يعنى أن البلدين يجمعها روابط استراتيجية ممتدة.

وأشار إلى أن زيارة الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون لمصر والتى ستبدأ أعمالها غدا الأخد وتستمر لمدة 3 أيام، سيكون لها آثارها الإيجابية على الأوضاع الاقتصادية من خلال زيادة الاستثمارات الفرنسية بمصر، وخاصة أن فرنسا تحتل المركز رقم 14 بين الدول السمتثمرة فى مصر.

وتابع: "كما سيكون للزيارة آثارها الايجابية من ناحية تعزيز التعاون العسكرى حيث إن فرنسا تعد من أهم الشركاء الاستراتيجين لمصر ف هذه الملف، بالإضافة إلى بحث تعزيز التعاون فى ملف الهجرة غير الشرعية والذى حققت فيه مصر نجاحات بالغة، فضلا عن بحث الجهود المشتركة في مواجهة الإرهاب".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات