رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

محمد فؤاد: قانون الأحوال الشخصية لا يمكن إعداده داخل الغرف المغلقة

النائب محمد فؤاد

تقدم الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، بالشكر للنقيب سامح عاشور نقيب محامين مصر، والنقيب ياسر أبو هندية نقيب محامي دمياط، وجميع محامي دمياط علي الاستضافة بأحد قلاع الحريات في مصر.

وقال النائب محمد فؤاد،إن قانون الأحوال الشخصية لا يمكن إعداده داخل الغرف المغلقة وأن التفاعل مع الجماهير هو السبيل الوحيد للخروج بتشريع عادل يحقق مصالح جميع أفراد الأسرة، فالقوانين لا تخرج من أعلي بعيدا عن معاناة المواطنين.

واستشهد فؤاد، بكلمة النائب أحمد السجيني بأن " المجتمع الذي لا يواجه مشاكله مجتمع عاجز" فعندما نتحدث عن الأحوال الشخصية نجد إستقطاب كبير حيث أنه يمس العديد من الأوتار تخوفات أمهات رغبات آباء في إحتضان أطفالهم ومصالح أطفال ضائعة.

وأكد فؤاد، علي تقديرة لجميع الآلام ولكن نسعي الي الوصول لحل يحقق مصالح الجميع ويحفظ الحقوق لذا لا بديل عن الإستماع الي جميع وجهات النظر والآراء العلمية والطب النفسي.

وأضاف فؤاد، أن دوري الأساسي كنائب أن أراعي رغبات الشعب وأضع حلول للمشكلات التي يعاني منها المجتمع، والقانون الحالي لم يعد يلقي قبول من المواطنين سواء الرجال أو النساء فالجميع متضرر.

جاء ذلك على هامش الندوة التي تقيمها نقابة محامي دمياط حول الأحوال الشخصية برعاية سامح عاشور نقيب محامي مصر، وياسر أبو هندية نقيب محامي دمياط، والنائب محمد أبو حامد وكيل لجنة التضامن الإجتماعي، والنائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب وأحد مقدمي مشروعات قوانين الأحوال الشخصية، ورامي محسن رئيس المركز الوطني للإستشارات البرلمانية، الدكتور محمد الوقاد مؤسس حملة تمرد ضد قانون الأسرة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات