رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير القوى العاملة يتفقد عمال مشروع الطاقة الشمسية بأسوان

وزير القوى العاملة

تفقد وزير القوى العاملة محمد سعفان، يرافقه محافظ أسوان اللواء أحمد إبراهيم أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية على مستوي العالم بقرية بنبان غرب النيل في أسوان.

واستمع الوزير إلى شرح تفصيلي عن عمل أولى المحطات التي تنتج طاقة شمسية كهروضوئية قدرة 50 ميجا وات، ويبلع عدد العمالة بجميع كافة المحطات بالمشروع نحو 10 آلاف شخص، ويضم الموقع 40 محطة شمسية لتوليد الكهرباء تحت الإنشاء، تبلغ قدرة كل محطة 50 ميجا وات، وتقام المحطة على مساحة 1000 متر مربع لتصل مساحة جميع المحطات 40 مليون متر مربع، وتصل إجمالي الطاقة الناتجة من الشمس تعادل 90% من إنتاج السد العالى للطاقة الكهربائية.

كما قام الوزير بتوزيع 7 عقود عمل لذوي الاحتياجات الخاصة للعمل بشركة جاما للإنشاءات، وأطمئن بنفسه علي المرتبات، ووجدها في إطار الحد الأدني للأجور، وذلك في إطار مبادرة القيادة السياسية بتوفير حياة كريمة للمواطنين، وبحضور المهندس أيمن محرم عضو مجلس إدارة الشركة والمدير التنفيذي.

وسلم الوزير 30 وثيقة "أمان" فئة 500 جنيه للعاملين بالشركة، كما تفقد القافلة الطبية بمشروع الطاقة الشمسية، التي تقوم بالكشف الطبي على العمال تخصص صدر وباطنة وعمل أشعة على الصدر.

وخلال تفقد الوزير المشروع اطمأن على أحوال وأجور العمال المثبتين بالشركة، فضلاً عن العمالة غير المنتظمة التي يصل أجر العامل يوميا 195 جنيهًا، طالبًا من العمالة غير المنتظمة تغير ثقافتهم نحو التأمين علي أنفسهم، بالاتجاه للتأمين الاجتماعي النوعي، حيث يتكلف العامل شهرا 48 جنيها فقط ، حتى يضمن له معاشًا.

وكلف محمد عبد الوهاب مدير القوى العاملة بأسوان بإنشاء قاعدة بيانات للعاملين بالمشروع بالتعاون مع المحافظة والشركة المنفذة للمشروع على أن ينتهي العمل منها آخر فبراير المقبل حتى يتم توفير فرص عمل لهذه الفئة من العمالة في مشروعات جديدة بعد انتهاء عملهم بالمشروع.

كما كلف مدير المديرية بحصر كل المزايا التي تقدمها شركة جاما من تأمين طبي وصحي واجتماعي للعاملين بها لتنفيذه بالشركات المماثلة.

وأشاد الوزير بالمشروع مؤكدًا أنه جهد كبير من جانب العمال فضلاً عن الشركات المنفذة، وقال: إن العمال يواصلون الليل بالنهار لخروج هذه المشروعات لحيز العمل لخدمة مصر، لتحقيق التنمية الشاملة 2030، مقدما كل الشكر لهم .

ولفت الوزير انتباه الحضور إلي أن وزارة القوى العاملة ومديرياتها بالمحافظات كانت ومازالت هي الجهة الوحيدة في مصر التي تنظر للعمالة غير المنتظمة بعين الاعتبار منذ صدور قانون العمل 12 لسنة 2003 وتضعهم دائمًا نصب عينيها، مشيرًا إلى أن الوزارة تقوم حاليًا بوضع الآليات والسبل الواقعية لتوفير الرعاية والحماية صحيًا واجتماعيًا لهذه الفئة من العمال، وذلك بالتعاون مع الوزارات والأجهزة المعنية والتنظيم النقابي المصري، التي تُعنى بالعمالة غير المنتظمة، وذلك في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لرعاية هذه الفئة لتقديم الحماية لها.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات