رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الحرب النفسية تشعل صراع الدوري بين "الثلاثة الكبار"

الأهلي والزمالك وبيراميدز

اشتعل صراع المنافسة على صدارة جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز، بين الأندية الثلاثة الكبار، الأهلي والزمالك وبيراميدز، خاصة في آخر المباريات التي شهدت شهر يناير الجاري، في ظل تواجد الصفقات الجديدة للأندية.

ولعل أكبر المستفادين من فترة الانتقالات الشتوية الجارية هو النادي الأهلي الذي حقق 3 انتصارات متتالية جعلته يضيق الخناق ويقفز للمركز الثالث في الجدول، بالإضافة إلى تعادل أصحاب المركزين الأول والثاني وهم الزمالك وبيراميدز بثلاثة أهداف لكلا منهما، في المباراة التي جمعت بينهما يوم الخميس الماضي، واكتساح الزمالك للمقاصة بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الثلاثاء.

ويتصدر نادي الزمالك جدول ترتيب الدوري الدوري برصيد 45 نقطة جمعهم من 18 مباراة، ويحتل بيراميدز المركز الثاني برصيد 39 نقطة جمعهم من 20 مباراة، ويأتي في المركز الثالث النادي الأهلي برصيد 33 نقطة من 16 مباراة.

وامتد الصراع خارج المستطيل الأخضر، ليشهد الوسط الكروي في مصر أحداث نارية، وواصل الصراع بين الثلاثة الكبار خارج الملعب، عن طريق التصريحات والهجوم المتبادل بين الفرق، لتشهد الكرة المصرية نوع آخر من الصراعات وهو "الحرب النفسية".

البداية من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي، بعدما نجح الأهلي من تحقيق الفوز على فريق وادي دجلة بهدفين مقابل هدف واحد، فى المباراة التى أقيمت بينهما يوم الإثنين الماضي، ضمن منافسات الجولة الـ20 للدورى الممتاز.

وهاجم سيد عبدالحفيظ لجنة الحكام، قائلاً: "الحكم المصري محمود البنا أدار مباريات للترجي التونسي أكثر من المواجهات التي أدارها لنادي الزمالك المصري".

إلا أن لجنة الحكام باتحاد الكرة المصري، فجرت مفاجأة وأعلنت إسناد مباراة الزمالك ومصر المقاصة للحكم محمود البنا.

وغضبت لجنة الحكام برئاسة عصام عبدالفتاح من تصريحات عبدالحفيظ، لتعلن إعداد مذكرة رسمية ضد سيد عبد الحفيظ إلى مجلس إدارة الجبلاية، بعد تصريحاته وتحريضه ضد الحكام، وإشعال الفتنة بين الأندية.

لم يترك نادي بيراميدز الأمر، وأقحم نفسه في الأزمة، وأصدر النادي بيانًا رسميًا، شن خلاله هجوم على اتحاد الكرة، بسبب ما وصفوه بعدم تكافؤ الفرص في إنهاء جميع الفرق مبارياتها في الدور الأول قبل انطلاق الدور الثاني، بالإضافة إلى عدم الإعلان عن موعد مباريات كأس مصر.

كما هدد النادي باللجوء إلى الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم، من أجل التقدم بشكوى ضد الجبلاية، في حالة عدم الالتزام بتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص.

كما أكد النادي أنه من غير المعقول أن يخوض بيراميدز مباريات في الدور الثاني للدوري، رغم أن هناك عدد من الأندية لم تكمل مباريات الدور الأول.

وواصل تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز إثارة الجدل، حيث وجه انتقادات لمسئولي الجبلاية، عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مؤكدًا أنهم يجاملون الأهلي، بسبب إكمال فرقه مبارياته في الدور الأول، في الوقت الذي ينهي الأهلي مبارياته ولم يواجه الزمالك حتى الآن.

وأرسل الأهلي خطاب رسمي لاتحاد الكرة للاستفسار عن سر عدم تطبيق تقنية الـ"VAR" حتى الآن، بالإضافة إلى طلب تعيين حكام أجانب لمباراتي الزماك وبيراميدز، واشترط الأهلي أن يكونوا من حكام النخبة في الكرة الأوروبية.

ليخرج بعدها تركي آل الشيخ على طلب الأهلي قائلاً "أتمنى تمسك الأهلي بهذا الطلب، وأنا على استعداد لتحمل تكلفة الحكام الأجانب على نفقتي الشخصية، وذلك من أجل ضمان وجود عدالة تحكيمية في مباراة بيراميدز والأهلي.

أستمرت المنافسة في التصريحات كالعادة بين الأهلي وبيراميدز منذ دخولهم للدوري المصري، دخل معاهم نادي الزمالك في دائرة الحرب النفسية، عن طريق أمير مرتضى منصور المشرف العام على الكرة، ردًا على تصريحات سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي، بشأن عدم إسناد مباريات الزمالك إلى محمود البنا وجهاد جريشة.

حيث قال: "سيد عبد الحفيظ تساءل لماذا لا يقود البنا مباريات الزمالك، ها قد حكم المباراة ولا أعرف إن كان الأمر صدفة أم لا، أريد أن أقول له إن أردت أن تقود مباراة للزمالك تحكيميًا فلا مشكلة، وسنفوز أيضًا".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات