رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

محمد فؤاد يدين منع "القومي للمرأة" دخول المتضررات من الأحوال الشخصية

النائب محمد فؤاد

استنكر الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، إغلاق المجلس القومي للمرأة أبوابه في وجه المتضررات من قانون الأحوال الشخصية، ومنعهن من حضور جلسة الحوار المجتمعي، التي أقامها ،اليوم الأربعاء، والخاصة بمناقشة مشروعات قوانين الأحوال الشخصية.

وأدان فؤاد، في بيان له هذا التصرف، واصفاً إياه بـ"الغير لائق وانتقاض من حقوق المرأة"، متسائلاً:" كيف لمؤسسة من مؤسسات الدولة معنية في المقام الأول بشئون المرأة، أن تغلق أبوابها في وجه سيدات مصر العظيمات؟".

وطالب عضو مجلس النواب، المجلس القومي للمرأة، بإحتواء الجميع وإحترام حق المرأة في التعبيرعن رأيها وعرض المشكلات التي تواجهها، والتي ينبغي أن يكون المجلس أول المدافعين عنها، والمشاركة في وضع حلول لهن، فالمرأة هي الأم والإبنة والزوجة والجدة والعمة والخالة.

وشدد "فؤاد، على ضرورة الحوار الهادئ الذي يشمل جموع النساء من أجل الوصول إلى طرح غير منحاز يعالج المشاكل المجتمعية الحقيقية، ولابد من إحتواء مطالب الجميع فهناك إختلافات بين الرجل والرجل والمرأة والمرأة، وهو ما يحتم علينا أن نحتوي الجميع ونحاول قدر المستطاع ترجمة مطالبهم الي قوانين تلبي إحتياجاتهم دون الإنحياز لطرف علي حساب الآخر.

وأضاف: "كمشرعين نتحمل مسئولية آلام المواطنين فالمسئولية تكليف وليست تشريف؛ وأمانة تحتم علينا تحقيق العدالة بين الناس لا الإنحياز والتصارع، وهو ما يتطلب حوار مجتمعي حقيقي يضم كافة الأطراف والمعنين علي مائدة الحوار للتوصل لحلول تداوي آلام الجميع.".

جدير بالذكر أن المجلس القومي للمرأة أقام اليوم جلسة حوار مجتمعي حول الأحوال الشخصية، وعند توجه المتضررات للدخول تم منع البعض من الدخول و إغلاق البوابات في وجوههن.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات