رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

رحلة سعاد الخولي سيدة "القلادة الذهبية".. من طلب تأشيرة حج إلى السجن

سعاد الخولي

فى يوم الأحد، الموافق 27 أغسطس 2017، في تمام الساعة الواحدة ظهرًا، ألقت الرقابة الإدارية القبض على سعاد الخولي نائب، محافظ الإسكندرية، داخل ديوان عام المحافظة عقب ثبوت تورطها فى عدة وقائع فساد تشمل الرشوة والإضرار بالمال العام والتربح، وتزوير محرر رسمى واستعماله، وأشارت حسني أثتاء القبض عليها "مش هقع لوحدى".

التحقيق مع المتهمة

وبعد مثول المتهمة للتحقيق أمرت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، حبسها 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وظلت النيابة العامة تحقق معها 3 أشهر متواصلة بأن الجهات الأمنية تضمنت مواجهة المتهمين بالتحريات النهاية وبتقرير لجنة خبراء اتحاد لإذاعة والتليفزيون الخاصة بالاسطوانات، والفيديوهات والمكالمات الصوتية، وأقوال الشهود واعترافات المتهمين الراشين بالقضى، حيث اعترف جميع الراشين بالقضية، على المتهمة ومنحهم لها عطايا مادية ومعنوية والتى تضمنت، مبالغ مالية، وعطايا مادية، وأخذت من المتهمة الخامسة قلادة ذهبية قيمتها سبعة آلاف وثمانمائة جنيه مصرى على سبيل الرشوة مقابل استعمال نفوذها الحقيقى.

تحريات هيئة الرقابة الإدارية

أسفرت تحريات هيئة الرقابة الإدارية وما كشفت عنه التسجيلات المأذون بها من النيابة، حيث ثبت من خلال التحقيقات واعترافات المتهمين، طلب وأخذ المتهمة سعاد عبدالرحيم الخولي مبلغ 20 ألف جنيه ومأكولات بقيمة 17 ألفا و250 جنيها من مالكي مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية مقابل إنهاء إجراءات تقنين وضع اليد على قطعة الأرض المقام عليها مباني المشروع لعدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادر لها، وكذلك إصدار رخصة التشغيل المؤقتة للمشروع وفق برنامج (مشروعك) دون توقيع غرامات عليه، وذلك بموجب محرر زوره المتهم أكرم الدقاق مدير إدارة شئون البيئة بمحافظة الإسكندرية بتحريض من المتهمة سعاد الخولي، حيث أثبت فيه عدم وجود أية مخالفات بيئية بالمشروع.

وتبين من التحقيقات أن سعاد الخولي طلبت من مالك شركة الإسكندرية للمقاولات العامة مبلغ 500 ألف جنيه، ونفقات أداء فريضة الحج بقيمة 205 آلاف جنيه، وأخذت منه مبلغ الـ 500 ألف جنيه مقابل إنهاء إجراءات وقف تنفيذ قرار الإزالة لأربعة طوابق بالعقار ملكيته "السرايا رويال بلازا" بطريق الجيش بمنطقة الرمل بمحافظة الإسكندرية.

اعترافات المتهمة

قالت سعاد عبد الرحيم الخولى، نائب محافظ الاسكندرية، فى تحقيقات النيابة أمام نيابة امن الدولة العليا حول ارتكابها جريمة رشوة والإخلال بواجباتها وتزوير محرر رسمي، واستعماله أنه تم تعيينها نائبًا لمحافظ الإسكندرية فى 7/2/2015، واختصاصها بالإحلال القانوني للمحافظ حال غيابه وما يفوضها فيه رسميًا أو بالإحالة والإشراف على برنامج (مشروعك) والإدارات المركزية بديوان المحافظة ومتابعة رؤساء الأحياء والإشراف الإداري على المديريات المتخصصة بالمحافظة، منها لجنة استرداد أراضي الدولة المختصة بتقنين وضع اليد على الأراضي، وعضويتها بمجموعة التفاوض مع المستثمرين المنتفعين بأرض الحديقة الدولية "الداون تاون" لتجديد تعاقدهم مع المحافظة.

واعترفت" الخولى" أنها جمعتها علاقة بالمتهمين الثاني أيمن عبدالجواد عبدالله والثالث إدريس عبدالجواد عبدالله، الذين تواصلا معهما لإثبات دراسة تقييم الأثر البيئي اللازمة لاستصدار ترخيص تشغيل مؤقت لفرع جديد لمشروعهما (مطعم واحة خطاب)، فتواصلت مع المتهم السابع أكرم عبدالمعطي مصطفي الدقاق وهدي مصطفي إبراهيم، رئيس جهاز شئون البيئة، وكلفتهما بإنهائها، كما طلب منها المتهمون متابعة طلب قدم منهما بتقنين وضع اليد على الأرض المقام عليها المشروع.

قرار النائب العام

وبعد 7 جلسات نظر أمر تجديد حبس المتهمين، أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق فى 28 نوفمبر 2017، بإحالة المتهمين للمحكمة الجنائية، وحددت محكمة الاستئناف جلسة 28 يناير 2018 لنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين.

أولى جلسات محاكمة المتهمة

في يوم 28 يناير كانت أولى جلسات محاكمة نائبة محافظ الإسكندرية سابقًا، أمام الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات جنوب القاهرة برئاسة المستشار الدكتور أسامة جامع، وعضوية المستشارين وجيه حمزة شقوير ومجدي عبدالمجيد وحسام فتحي.

الخولى تتحدث

أكدت سعاد الخولي للمحكمة، أنها في تلك الفترة طلب منها محافظ الإسكندرية أخذ تذكرة إشراف على الحجاج، ولكن طلبت من المحافظ أن يعطي تذكرة الإشراف إلى أحد الزملاء.

وأوضحت المتهمة، أنه أثناء حديثها دخل أحد الزملاء بالمحافظة، فأخبرته أنه سوف يذهب للإشراف على الحجاج المتهمة، أنها لو أرادت أن تذهب إلى الحج لأخذت تذكرة الإشراف من محافظ الإسكندرية.

شهادة محافظ الاسكندرية

وفي 9أغسطس أستمعت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، لشهادة الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، في سابع جلسات محاكمة سعاد الخولي، نائب المحافظ السابقة، وآخرين في قضية تلقى رشوة بأكثر من 10 ملايين جنيه.

وقال "سلطان" بأنه فوجئ يوم الواقعة بضابط الرقابة الإدارية يُخبره بأنه سيتم القبض على سعاد الخولي، لاتهامها في قضية رشوة، فرد المحافظ:"أعمل الإجراءات اللازمة".

وأجاب الشاهد على سؤال الدفاع عن اختصاص نائب المحافظ، بعد موافقة المحكمة، قائلًا:" إن النائب ينوب عن المحافظ في حالة غيابه، فضلًا عن قرارات التفويض، التي أشار إلى أنه سلمها للنيابة العامة"، ونفى المحافظ وجود أي "تفويضات شفهية" صدرت منه لنائبة المحافظ، قائلًا: إن التفويضات تكون مكتوبة، وأنه من المحتمل أن يصدر المحافظ تكليفات للقيام بعمل ما يتم عرضها عليه إذا ما تم الاحتياط لتوقيعه كسلطة مختصة.

وعن واقعة تقنين الأراضي، أشار الدكتور "سلطان" إلى سعي الدولة لاتخاذ موقف من التعدي على أراضي الدولة، وذكر بأن المتهمة "سعاد" كانت تنوب عنه في اجتماع مجلس الوزراء في 20 مايو 2017، مؤكدا أنه في الثلاثين من ذات الشهر أصدر قرارا بتشكيل لجنة ترأسها السكرتير العام المساعد للمحافظة، وأعضاء من جهات معنية، وذلك لدراسة كافة قرارات التعدي على أراضي الدولة.

السجن 12 سنة

وعقدت الدائرة 13 جلسة خلال عام من المحاكمة بدأت فى 28 يناير 2018 إلى أن تم حجزها فى 27 نوفمبر الماضى للحكم بجلسة اليوم.

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار الدكتور أسامة جامع، المتهمة سعاد الخولي نائب محافظ الإسكندرية سابقًا، بالسجن 12 سنة، لما أسند إليها من اتهامات بالرشوة.

كما قضت المحكمة بمعاقبتها بالحبس سنة على تهمة التزوير، مع وقف تنفيذ عقوبة الحبس لمدة 3 سنوات، وألزمتها بالمصروفات، مع مصادرة مبالغ الرشوة، وعزلها من الوظيفة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات