رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

في ذكرى وفاته.. علاء ولي الدين "الغائب الحاضر" بقلوب أصدقائه

علاء ولي الدين ومحمد هنيدي

حلت أمس الذكري السنوية لرحيل الفنان علاء ولي الدين عن دنيانا وهي الذكري الـ 16 حيث غادر الحياة في 11 فبراير 2003، والتي أصر عدد كبير من إصدقائه على إحيائها بطرق مختلفة علي صفحاتهم علي مواقع التواصل الاجتماعي.

ترصد " بلدنا اليوم" من خلال السطور التالية كيف أحيا أصدقاء الفقيد الراحل ذكري وفاته عبر حساباتهم الشخصية علي مواقع التواصل الاجتماعي.

قرر الفنان محمد هنيدى، ألا يغفل أهم ذكري لرفيق رحلته وذلك من خلال، نشر مقطع فيديو من أحد الأفلام التى جمعتهما سوياً فى بدايتهما الفنية، وعلق بقوله: "النهاردة 11 فبراير مش هقول ذكرى رحيل أخويا وصاحبى علاء ولى الدين.. لأنى عمرى مانسيته.. ربنا يرحمك".

كما أحيا الفنان اشرف عبد الباقي ذكري وفاته بهذه الطريقة، حيث نشر صورة تجمعه مع صديقه ورفيق رحلته، وذلك عبر حسابه على تويتر، وكتب "الله يرحمك ويغفر لك يا صاحبى 16 سنة على غيابك إن شاء الله تكون فى مكان أحسن".

بينما نشر الفنان ـحمد عيد صورة كوميدية علي صفحته تجمعه مع علاء ولي الدين، وكتب عليها قائلا: "اليوم تحل ذكرى وفاة الفنان الصديق علاء ولى الدين الله يرحمه ويغفر له.. صورة من كواليس تصوير فوازير أبيض وأسود سنة 1997".

كما حرص الفنان هاني رمزي، على إحياء ذكري وفاة صديقه، وذلك بنشر صورة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، للفنان الراحل وعلق عليها قائلاً: "مهما عدت السنين لم تغب عنا أبدا الله يرحمك يا لولو".

وشارك المخرج مجدى الهوارى صورة لأبطال فيلم الناظر، وعلق قائلاً: "اليوم ذكرى الناظر أدعو له بالرحمة والمغفرة، صديق العمر، علاء ولى الدين، الغائب الحاضر".

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات