رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

نوفمبر في ”هوليوود” تحت عنوان ”+18” بـ 5 أعمال سينمائية.. تعرف عليهم

صورة من فيلم Suspiria

ينتظر محبي السينما الأمريكية "هوليوود"، شهر نوفمبر المقبل بفارغ الصبر، لعرض 5 أفلام رعب، النوعية التي تروق للجمهور وأحدثت رواجا كبيرا متصدرة "شباك التذاكر" خلال العام، الأمر الذي شجع المنتجين لصناعة أفلام رعب لتروي ظمًا محبي هذه الخوف والدماء.

وتستعرض بلدنا اليوم خلال السطور التالية أفلام الرعب الخمس المنتظرة  

1- "Suspiria"

هو إعادة إنتاج للعمل السينمائي الذي طرح عام 1977، وتدور أحداثه عن أحد شركات الرقص الغريبة، والتي تحيط بها السوداوية وتضم تحت سقفها مجموعة غريبة من البشر، منهم راقصة صغيرة تطمح للوصول إلى عالم الاحتراف وصنع اسما لها في عالم الفن لتكون  واحدة من الأشهر والأنجح في مجالها، وطبيبة نفسية تعاني من الحزن على وفاة واحد من أحبائها، ومخرج مبدع غريب الأطوار.

أجواء الفيلم غريبة وتوحي أنه تم تصويره في الجحيم، بسبب الإضاءة الحمراء المرعبة والمشاهد المخيفة، وصنف الفيلم للكبار فقط، ومن المتوقع أن تعرضه سينما زاوية قريبًا ضمن جدولها لأفلام شهر نوفمبر، والعمل من بطولة داكوتا جونسون وكلوي جريس مورتيز وتيلدا سوينتون.

 

2- "Death House" أو "منزل الموت"

وتدور قصته عن سجن يسمى "Death House"، والذي ينقطع عنه التيار الكهربائي، بشكل مفاجئ، ليضطر ضابطا الـFBI أن يلقيا أحداث غامضة، ويطاردهما نزلاء السجن من القتلة والسفاحين، وبينما يحاولان الهرب من مصيرهما المحتوم لا يجدان مفرًا من النزول إلى الطابق السفلي لكنهما يتفاجآن بوجود عالم سري خارق للطبيعة يقودهما إلى أحداث خارقة أكثر هولًا، ومن المتوقع أن يصدر الفيلم في 6 نوفمبر القادم، وهو من إخراج هاريسون سميث.

3- "The Dark" أو "الظلام"

وتدور قصة العمل السينمائي، عن فتاة في مرحلة المراهقة، وحيدة في أحد الغابات وتلتقي فتى أعمى ليصبحا صديقيان لمواجهة أهوال الغابة، خاصةً أن كليهما تعرض لتجارب أليمة سابقة جعلته يكره البشر وتركته مشوها نفسيًا وجسديًا، ورغم أن طريقهما للنجاة يبدو ممكنًا فإنه صعب المنال محفوف بالجثث، من بطولة نادية ألكسندر وتوبي نيكولز وكارل ماركوفيتش وسكوت بيودين، ومن تأليف وإخراج جاستن لانج.

4- "Overlord"

وتعد قصة العمل السينمائي "رعبا حربيا"، وتدور قصته عن 2 من الجنود الأمريكان يعيشان رعب الحرب، ويبدو الفيلم حربيا، ولكن تقودهما الأحداث ليكتشفا قيام العدو بتصنيع بطل خارق أو شرير خارق كما لو أنه فيلم X-Men ولكن بحبكة مختلفة، من بطولة جوفان أديبو ووايت راسل ويعقوب أندرسون، وإخراج يوليوس أفري، أما التأليف فقد قام به بيلي راي ومارك سميث.

 

5- "Anna and the Apocalypse" أو "آنا ونهاية العالم"

وتدور أحداث العمل السينمائي، عن مدينة صغيرة تتعرض لهجوم، من  زومبي يقضي على سكانها، وفي وسط هذه الأحداث تجد فتاة تدعى "آنا"، نفسها مسئولة عن إنقاذ البلدة من الزومبي، فتلجأ للتحالف مع أصدقائها، في أجواء كوميدية أحيانًا ودموية معظم الوقت، وفي ظل صراعهم للبقاء، تجد هذه المجموعة نفسها محاطة برعب من كل اتجاه والأشخاص الوحيدة التي يمكن أن يثقوا فيها هم أنفسهم، والعمل السينمائي من بطولة إيلا هانت وسارة سواير ومالكلوم كامينج.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات