رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالأسماء.. شهداء داخل لجان الانتخابات الرئاسية في عام 2018

رحلوا عن عالمنا، وظلت أسمائهم محفورة في وجدان تاريخ الوطن، أبهروا الكثير بحبهم لوطنهم، ونالوا التقدير والاحترام بفضل دفاعهم عنه بكل شرف وعزيمة، نشعر بوجودهم فأحياء بيننا يرزقون.لم يتوقف الأمر على ذلك، بل تركوا خلفهم ذرية صالحة، يحملوا أسمائهم ويحافظوا على تريخهم، وجاءوا اليوم ليشاركوا بأرواح أبائهم، في العرس الانتخابي الذي تحتفل به مصر منذ ثلاثة أيام.«بلدنا اليوم» ترصد لكم في تقريرها التالي زوجات الشهداء الذين أدلو بأصواتهم في لجان مختلفة، وشاركوا في بناء وطنهم.زوجة الشهيد أحمد المنسي شاركت في العرس الانتخابي المقام منذ ثلاثة أيام، منار محمد سليم، زوجة الشهيد أحمد صابر المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة الذي استشهد في سيناء، والتي أدلت بصوتها في لجنة مدرسة السادات الثانوية في المجاورة الخامسة بمدينة العاشر من رمضان، داعية الشعب المصري للنزول للمشاركة في العملية الانتخابية.زوجة الشهيد الشبراوي«مصر باقية بكل الشرفاء»: بهذه العبارات توجهت ندى حسن، زوجة الشهيد الرائد أحمد الشبراوي، ابن محافظة الشرقية، للجنتها الانتخابية، للمشاركة في الصراع الانتخابي ولادلا بصوتها في الشرقية.وعقب إلالها بصوتها وجهت رسالة للمصريين قائلة: «فى ناس لما خيرت بين حياتها وبلدها اختارت بلدها»، مؤكدة أن مصر باقية بالمخلصين.زوجة الشهيد أحمد عبد النبينزلت المهندسة مروة قنصوة، زوجة الشهيد أحمد عبد النبي، بصحبة بناتها الأربع، للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، والإدلاء بصوتها، في لجنتها الانتخابية بمنطقة الخانكة.وعبرت زوجة الشهيد، عن فرحتها برد فعل المواطنين ومشاركتهم في الانتخابات الرئاسية، مؤكدة أن المصريين أثبتوا للجميع أن دماء الشهداء التي سالت من أجل الحفاظ على الوطن لن تضيع هدرا.زوجة الشهيد مصطفي الوتيديشهدت لجنة بشلا بمركز ميت غمر في محافظة الدقهلية، مشاركة زوجة الشهيد العقيد مصطفى الوتيدي وأولاده أثناء الإدلاء بصوتها الانتخابي بشلا، وإقبال الناخبين على لجان التصويت بمركز ميت غمر.وعبرت زوجة الشهيد عن فرحتها، في المشاركة الكبيرة من الناخبين في العديد من اللجان بأنحاء مصر، ولم تنسى مواقف زوجها مع الجيش المصري، والذي كان من الكوادر الهامة في الجيش المصري. زوجة الشهيد عادل رجائي أدلت الكاتبة سامية زين العابدين، أرملة الشهيد عادل رجائي، بصوتها في لجنتها الانتخابية، وعبرت عن مشاعرها بعد الإدلا قائله: «إن روح الشهيد وكل شهداء المصريين تطالب المصريين بالمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية». وأضافت «زين العابدين»، أن الدول المعادية لمصر كبريطانيا وأمريكا وتركيا وإيران وغيرهم أنفقت عشرات الملايين لمنع المصريين من النزول للمشاركة في الانتخابات، للتشكيك في شرعية الرئيس القادم، وأنه لم ينجح باكتساح. ووجهت رسالة للمصريين: «بحق دم زوجي ودم كل شهداء الوطن، ماتموتهمش مرة تانية، متقتلوش ولادنا تاني بعدم مشاركتهم في الانتخابات، صوت كل مصري ومصرية وردة على قبر كل شهيد».زوجة الشهيد خالد زعفان«زوجي مات عشان اليوم ده» عبارات ممتلئة بالألم، ولكن يصطحب معه الفرح والإبتسامة المرسومة على وجه، هبة عبدالباسط، أرملة الشهيد المقدم خالد زعفان، الذي استشهد في تفجير القنصلية الإيطالية قبل 4 سنوات.ووضحت حديثها مع ابنها، قبل إدلائها بصوتها فى الانتخابات الرئاسية قائلة: «ابنى نزل ورفع صورة والده، وقلتله بابا مات عشان اليوم ده ولازم ننزل».أرملة الشهيد أكدت أنها «فخورة بما يحدث في الانتخابات، واليوم مظاهرة في حب مصر، وأرجو الجميع أن ينزلوا إلى اللجان الانتخابية»، مواصلة: «متضيعوش دماء الشهداء، هم ماتوا عشان اليوم ده، مينفعش هم يموتوا وإنتوا قاعدين في البيت».زوجة الشهيد محمد البدريوأخيرًا أدلت دينا السيد الصفتي، زوجة الشهيد محمد عمرو البدري، شهيد القوات المسلحة في سيناء ، بصوتها في الانتخابات الرئاسية، بلجنتها الانتخابية بمدينة بركة السبع، مصطحبة معها نجلتها الصغرى « ديلارا».وقالت، انها أصرت على النزول للانتخابات الرئاسية والتصويت حتى لا يضيع دم زوجها الشهيد، وحتي يستطيع الرئيس القضاء علي الارهاب ومقاومة القتلة حتي لا يضيع شباب ليس لهم ذنب سوى واجبهم في حماية وطنهم.وأكدت، أنها لاقت ترحيبا من الجميع داخل اللجنة وكذلك نجلتها الصغيرة التي غمست اصبعها في الحبر فرحًا بالانتخابات، مناشدة الجميع بالنزول والتصويت قبل انتهاء عملية التصويت والمشاركة الفعالة في بناء وطنهم.وأضافت، أن أقل شي يقدم لبلدنا هو الوقوف بجانب الرئيس حتى يستطيع استكمال مسيرته والقضاء على الإرهاب.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات