رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد انطلاق مؤتمر شباب الكنيسة العالمي.. «نواب»: يستهدف تجديد الأفكار ويروج للسياحة

ملتقى شباب الكنيسة العالمي

بدأ مساء أمس، افتتاح الملتقى العالمي لشباب الكنيسة القبطية الأرثوزكسية، بحضور البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ولفيف من أساقفة الكنيسة الأرثوسكسية، في مركز "لوجوس البابوي" "بوادي النطرون".

 

ويُعتبر الملتقى الذي يأتي بعنوان "عودة إلى الجذور" التجمع الأول من نوعه لشباب الأقباط من جميع أنحاء العالم، ويتضمن برنامجه جوانب روحية، جوانب ثقافية إضافًة إلى زيارة معالم مصر.

 

تجميع الأفكار

وفي نفس السياق قالت النائبة ايفلين بطرس، عضو مجلس النواب، إن مؤتمر شباب الكنيسة العالمي يستهدف تجميع لأفكار الشباب من الدول المختلفة، إضافًة إلى معرفة كيف يفكر الشباب، مشيرًة إلى مشاركة عدد من الأساقفة وأساتذة الجامعات للحوار مع الشباب.

 

وأضافت بطرس، أن المؤتمر يعرض تاريخ مصر وتعريف شباب العالم بالمعلومات الجيدة عنها، لافتة إلى أنه لابد من وجود علاقات بين الشباب المصري والعالمي، وهذا لن يأتي إلا تحت قيادة حكيمة برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وتابعت عضو مجلس النواب، أنه سيتم تنفيذ كل التوصيات التي سيخرج بها المؤتمر وتذييل كل ما يعوق تنفيذها.

 

وأكدت النائبة ايفيلين بطرس، على ضرورة تكرار المؤتمر كل عام لتجديد أفكار الشباب والحفاظ عليهم من الاستغلال والفكر المتطرف.

 

ازدهار السياحة

وفي الإطار ذاته أشاد النائب محمد علي عبده، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، بملتقى شباب الكنيسة العالمي، مؤكدًا على أهميته في ترويج السياحة في مصر، وثمن كل اتجاه من شأنه أن يؤثر على ازدهار السياحة.

 

وأضاف عبده، أن رحلة العائلة المقدسة كانت في مصر فقط وهذا يدعم من السياحة المصرية في الخارج، مشيرًا إلى أن السياحة الدينية لا تقتصر على زيارة الأماكن الإسلامية فقط وأنما هناك مقاصد سياحية قبطية أيضًا وذات تاريخ عريق، لافتًا إلى أن عدد الأقباط مليار ونصف على مستوي العالم وهذا من شأنه أن يعزز السياحة المصرية وتعريف الأقباط حول العالم بالمعالم الأثرية المسيحية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات