رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«داعية سلفي»: الداعين للتظاهر دربوا في «الغرب الصليبي»

قال "عمرو عبد اللطيف, أحد دعاة السلفية في خطبة له, أن المشاركين في تظاهرات الـ 25 من يناير مجموعة من الشباب الذى جند ودرب فى "الغرب الصليبى" –بحسب تعبيره. وأعتبر عبد اللطيف أن الربيع العربى وقعت به مخالفات شرعية عديدة، موضحاً أن المظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات مظاهر مستوردة من الغرب. وقال"عبد اللطيف" متحدثًا عن ثورة 25 يناير: "هذه دعوات قام عليها مجموعة من الشباب الذى جند ودرب فى الغرب الصليبى، دربوا على إقامة المظاهرات وانشاء الاعتصامات على اظهار العصيان المدنى لا سيما والنظام مهلهل والرئيس كبرت سنه وضعفت صحته وتسلط من حوله عليه من إمراة أو رئيس مكتب سياسى أو اعضاء حزب سياسى والأمر يمهد لكى يرث أبنه عرش البلاد فوجد أهل التمرد والعصيان حاجتهم وبغيتهم".وأضاف فى خطبته التى حملت عنوان: "لماذا الإصرار على تخريب البلاد فى 25 يناير": " لما ننظر إلى الربيع العربى ونتحدث عنه حديثًا شرعيًا نتحدث عن مخالفات عديدة حيث مزق الصف وفرقت الكلمة وسفكت الدماء وانتهكت الحرمات وخربت بلاد وبلاد وهجر مواطنون ضعفاء مساكين لا ذنب لهم ولا جريرة". وتابع: "دبر الأمر بليل وقامت شرذمة من الناس بتنفيذ ذلك باسم الحرية وباسم العدالة وباسم المساواة وباسم العيش الكريم وباسم تغيير النظام إلى اخره من هذه الأسماء التى لا تنتهى". وتابع: "5 سنوات من الحصاد المر ماذا جنى فيها أهل تونس من خيرات ومن حسنات متاجرة بالدين تمزيق للكلمة تفتيت للصف المفتت أصلا، فضلاً عن ظهور الخوارج فى البلاد وسفكهم للدماء وترويعهم للآمنين ثم هيئ للأمر نفسه فى مصر بدعوات تحريضية على الخروج فى يوم عيد الشرطة الموافق 25 يناير". وهاجم الداعية السلفى جماعة الإخوان ووصفها بالضالة والمنحرفة، واتهمهم بالخروج على مبارك، وتابع: "من خرج على حاكم يوما خرج عليه لما صار حاكمًا يومًا"، كما انتقد هجومهم على الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأضاف: "كل داء يذكروه فى حاكم اليوم كان أشد منه فى حاكمهم.. حاكم الأمس".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات