رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

اخترنا لك..قصة ذكاء رجل حكم عليه بالإعدام ونجاته في ورقة

دهاء يُنجي من الموت!يُحكى أن رجلاً كان قائداً في جيش ملك عظيم ، وكان مستشار الملك يبغض هذا الرجل فدبّـر له مكيدة جعلت الملك يحكم على الرجل بالإعدام بالسيف.فذهبت أم الرجل إلى الملك تلتمس عفوه فاستحى منها لأن عمرها قد جاوز مائة عام، فقال لها سأجعل مستشاري يكتب في ورقتيـن الأولى يُعدم والثانية لا يُعدم ونجعـل ابنكِ يختار ورقة قبـل تنفيذ الحكم فإن كان مظلوماً نجاه الله.فخرجت والحزن يعتريها فهي تعلم خبث المستشار وكرهه لابنها، فقال لها ابنها لا تقـلقي يا أماه ودعي الأمر لي.قام المستشار بكتابه كلمة ( يُعدم ) في الورقتيـن؛ وتجمَع الناس في اليوم الموعود ليروا ماذا سيقع على الرجل وهل سينجو من هذه المحنة أم لا. ولما جيءَ به إلى ساحة القصاص قال له مستشار الملك وهو يبتسم بخبث: اختر واحدةابتسم الرجل واختار ورقة ثم قام ببلعها دون أن يقرأها؛ فاندهش الملك وسأله متعجباً ما صنعتَ يا رجل؟ لقد أكلتَ الورقة دون أن نعلم ما بها! فقال الرجل: اخترتُ ورقةً وأكلتها دون أن أعلم ما بها فانـظـر للـورقة الأخرى فهي عكسها، فنظر فيها فكانت ( يُعدم ) فقالوا لقد اختار الرجل أن لا يُعدم.إذا أردتَ صنع أشياء عظيمة فعليك بالتفكير، ويجب أن تعلم قبلها أن لكل داءٍ دواء.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات