رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حاجزى الإسكان للوزير: «مصر مش تكية»

فى رد سريع على حملة "بلدنا اليوم" ضد تجاوزات وزارة الاسكان بقيادة الوزير، مصطفى مدبولى، فى حق الشباب ومحدودى الدخل، بعدما باعت الوزارة لمحدودى الدخل والشباب "الوهم" على أنه الأمل، حيث أدعت الوزارة توفير وحدات سكنية لمحدودى الدخل تتنااسب مع ظروفهم المادية، إلا أنه فى الحقيقة تحول الموضوع إلى إستثمار وتجارة لمن يستطيع الدفع.وتحولت أحلام الشباب فى الحصول على وحدة سكنية سراب تظهر معالمه عند أبواب البنوك، بعدما يطالبهم الموظفون بأرقام مادية مبيرة تتجاوز 40000 الف جنيه، ليصبح سعر الشقة يتعدى عشرات الآلاف، والأسم أن الدولة تدعم الشباب.لا عزاء للفقراءما كان من الوزير فى رده على تفاعل المواطنين مع حملة "بلدنا اليوم " إلا أنه أتخذ قرار يقول من خلاله "مصر تكية " وعزبة للأغنياء ولنا ،ولا مجال بها للفقراء ومحدودى الدخل.أصدر مدبولى ،بعدما ضرب عرض الحائط بأحلام الشباب قرار بطرح وحدات الإسكان الإجتماعى بنظام الإيجار ،بالاضافة لطرح وحدات للتمليك للشريحة الغنية من المجتمع والتى يصل دخلها الشهرى إلى 5000 جنيه، ولا عزاء للفقراء.معلالا موقفه بأنه الإيجار جاء بعد شكوى المواطنين من الألتزمات المادية الخاصة بوحدات الاسكان الاجتماعى والمتوسط.مصر مش بلد المستثمرينوقال الوزير صاحب "التكية "، خلال اجتماعه بمسؤولى الإسكان الاجتماعى: إن محور الإيجار بات ضرورة لعدد من المواطنين غير القادرين على سداد مقدمات حجز واستلام وحدات الإسكان الاجتماعى، مكلفا بالإعداد لطرح نحو 40 ألف وحدة للمستفيدين من هذا المحور.من جانبه قال وسام الوردانى أحد الحاجزين:ـ" أهو لما لاقانا بنشتكى عاقبنا وعمل نفسه بيخدمنا وبدل ما ينزل شقق تمليك باسعار ارخص نزل شقق ايجار وقالك مش انتوا اللى عاوزين الرخيض.بينما قالت منى عبد الوهاب ،موظفة أن الحكومة تريد اسكاتنا وكأن مصر عزبة خاصة للمستثمرين.ويوافقها الرأى عبد الفتاح الحسينى مضيفا: الوزير يريد أن يسكت أصواتنا بعدما فضحنا حقيقة الإسكان الاجتماعى ،وذلك بطرحه لوحدات إيجار.ويقول اخر من متضررى المبالغ الطائلة التى تطلب عند التعاقد وغير منصوص عليها فى كراسة الشروط:أن الدولة تدعى أنها تسكن الفقراء وبدلا من أن ينفذ الوزير سياسة الدولة فى تحقيق سكن ملائم للمصرين، يحول القضية إلى سمسرة لمن يساطيع الدفع، وكأن مصر ليست بلدنا.وعلى صعيد متص قالت نورا المصرى: "حسبى الله ونعم الوكيل فى دى حكومه فين السيسى يشوف اللى الحكومة بتعمله فى الناس عيزين يوصلونا ﻻيه".ويقول رجب على موظف:"أنا مقدم فى الاعلان السابع وبعد ما كنت دافع خمسه الاف جنيه قالوا عاوزين أربعة آلاف تانى ومن اول شهر سبتمبر عاوزين أربعة آلاف كل ثلاثة أشهر لمدة عام يعنى حوالى 1350جنيه كل شهر من غير ما نستلم شقة واحنا اصلا دافعين ال 5000 جنيه من شهر أغسطس الماضي يعنى شهر يونيو 2017 هنكون سددنا 21000 جنيه بدون استلام ومش عارفين هنستلم امتى ده غير المقدم إللى هيطلبوه لما هنستلم ان شاء الله إذا مطلبوش حاجة تانى فالسكه وكده كتير جدا على المتوسط والمحدود الدخل وزى ما نكون بنحويش معاهم..ودلوقتى لو مادفعتش يسكتنا الوزير بمقولة الايجار اكى تسرق حقوقنا".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات