رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

الموقف الذي أثر على علاقة أحمد حلمي بابنته لي لي

تجمع الفنان احمد حلمي علاقة من نوع خاص بابنته الكبرى "لي لي"، حيث يتعامل معها باعتبارهما صديقين في تجربة تحمل الكثير من الكواليس. حيث قام حلمي بتصوير مقطع فيديو تحدث فيه عن تجربته كأب، مشيرا إلى أن الأم تشعر بالأمومة حينما تعلم بالحمل، فيما يظل الأب لفترة قبل أن يشعر بالأبوة.وبعد تنصيبه سفيرا للنوايا الحسنة لدى "اليونيسيف" هو وزوجته منى زكي، أكد حلمي أنه بعد علمه أنه ينتظر ابنه كان من المهم بالنسبة له أن يكون صديقا لها، وأن تحكي له كل شيء ليس بدافع الخوف ولكن بدافع الصداقة، مشيرا إلى كونه نجح في ذلك بنسبة كبيرة، بعدما صارت ابنته تحكي له ما لا تحكيه لصديقاتها.وروى حلمي عن موقفا موقفا عكر صفو علاقة حلمي بابنته، بعدما حصلت على درجات ضعيفة في مادة دراسية، ما جعله يصرخ في وجهها بشكل قوي، لتصاب ابنته برعب لم تره في حياته من قبل، واستمر ذلك لبعض الوقت حتى إنها كانت تجيبه بخوف حينما يناديها بعد ذلك، وان هذا الموقف أصابه بهزة نفسية لفترة كما أكد، وظل لعامين يحاول أن يعالج آثار هذا الموقف لدى ابنته كي تنسى ما حدث.وتحدث عن بعض ما يحدث في حياة الآباء مع أبنائهم، وكون بعض الآباء لا يصرخون في الغير ولكنهم يصرخون في وجه أبنائهم، مطالبا الآباء أن يتذكروا ما كان يحدث معهم حينما كانوا في سن أبنائهم، معتبرا أن هناك بعض السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها الآباء اعتقادا بأنها تربي أبناءهم بشكل صحيح، وهذا أمر خاطئ.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات