رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

جماهير الإسماعيلي تطلب دعم ”الجبلاية” بعد استبعاد الفريق من بطولة أفريقيا

جماهير الاسماعيلى

أصدرت جماهير الإسماعيلي بيانا تطلب دعم الجبلاية تجاه التظلم الرسمى ضد قرار الاتحاد الافريقى "الكاف"، بشأن إقصاء الفريق من دورى أبطال إفريقيا.

وجاء نص البيان كالتالى:

 

من جمهور النادي الإسماعيلي العظيم إلى إتحاد الكرة الأفريقي

تحية طيبة و بعد، تابعنا بكل ترقب خلال الأيام الماضية قرار لجنة الإنضباط بشأن العقوبات المقررة على النادي الإسماعيلي بعد أحداث مباراة الإسماعيلي المصري و الأفريقي التونسي ضمن منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

و قد جاء قرار لجنة الإنضباط بإقصاء الإسماعيلي من البطولة بشكل نهائي ، هذه العقوبة التي نجدها ظالمة ومجحفة، وهي أيضاً تخالف لائحة عقوبات البطولة التي استندت عليها اللجنة في توقيع العقوبة.

 

وتنص المادة رقم 12 من لائحة العقوبات المقررة للبطولة أنه “في حالة اضطر الحكم لإلغاء المباراة قبل نهاية وقتها الأصلي نتيجة لإقتحام الجمهور الملعب أو التعدي على الفريق الضيف، يتم إقصاء الفريق المضيف من البطولة مع الغاء نتائج مبارياته مع الفرق المنافسة”.

حسناً.. هذا لم يحدث

لم يتم اقتحام الملعب بأي شكل من جانب جماهير النادي الإسماعيلي، و لم يتم إلحاق أي أذى أو تعدي على الفريق الضيف أو جمهوره، و على العكس قام الفريق الضيف بشكر النادي الاسماعيلي على الضيافة الطيبة و اللعب بروح رياضية.

 

كل ماحدث كان غضب من بعض الجماهير بسبب تراجع نتائج الفريق ، إلى جانب قرارات الحكم العكسية بنهاية الشوط الأول بإحتساب ركلة جزاء غير صحيحة للنادي الأفريقي إلى جانب عدم احتساب ركلة جزاء واضحة للإسماعيلي في نهاية الشوط الأول، و هو ما يمكن اثباته بمراجعة شريط المباراة.

 

الأمر الذي أدى لغضب الجماهير، و أثر على الحكم المساعد بالخوف خلال معظم احداث الشوط الثاني، والذي كان يغادر موقعه أكثر من مرة على خط التماس المقابل للجماهير خوفاً من غضب الجماهير، وهو ما أدى لإيقاف المباراة قبل نهايتها لعدم تمكن لاعب الأفريقي من تنفيذ ركلة ركنية بسبب مغادرة الحكم لموقعه أكثر من مرة وعدم عودته لموقعه، وهو أمر أيضاً يمكن مراجعة شريط المباراة بصدده.

 

بناء عليه فإن عقوبة الإقصاء من البطولة والتي تطبق في حالة اقتحام الملعب أو الاعتداء على الفريق الضيف لا يمكن تطبيقها بإنتفاء الفرضيتين السابقتين.

 

و بناء عليه.. نعلن نحن جماهير النادي الإسماعيلي مساندتنا الكاملة للتظلم المقدم من جانب النادي بخصوص العقوبات المقررة ، و نطالب الإتحاد الأفريقي بمطالعة التظلم بالحيادية و النزاهة المعروفة عنه، وذلك منعاً لحرمان النادي الإسماعيلي وجماهيره العظيمة من حقه الطبيعي في استئناف البطولة، و منعاً لحرمان البطولة من كيان عظيم بحجم النادي الإسماعيلي، وحفاظاً على مبدأ تكافؤ الفرص للفرق المشاركة بالبطولة و الموجودة ضمن مجموعة النادي الإسماعيلي.

 

و نطالب الإتحاد المصري لكرة القدم بمساندة موقفنا وحقنا في استئناف البطولة بصفته الممثل الرسمي للفرق المصرية في البطولات الأفريقية.

 

إن النادي الإسماعيلي المصري الذي تم تأسيسه عام 1924 من كبار الأندية في قارة أفريقيا،  وتاريخ النادي الإسماعيلي وجماهيره في البطولات الأفريقية تاريخ مشرف جداً يستدعي إعادة النظر في الموقف المتخذ ضده، حيث كان الإسماعيلي أول فريق مصري وعربي يحصل على بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 1970 ، إلى جانب تاريخ كبير حافل بالمنافسة والندية.

 

رجاءً.. لا تقتلوا آخر شئ جميل نتمسك به في لعبة كرة القدم كجماهير.. وهو رؤية فريقنا منافساً في المحافل الأفريقية كما اعتدناه.

 

الاسماعيلي فريق كبير، وجماهيره من أعظم جماهير الكرة في القارة الأفريقية، لا تحرمونا من متعة كرة القدم.

 

وتفضلوا بقبول فائق إحترامنا وتقديرنا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات