رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

رجال شرطة البداري في أسيوط: لن ندخر جهدًا من أجل عودة الأمن والانضباط

يعتبر مركز البداري من اخطر مراكز المحافظة من حيث انتشار الاسلحة والبلطجة والعنف والمشكلات الثأرية وذلك بسبب الطبيعة الجعرافية التي يتمتع بها المركز والذي تحيط به الجبال من 3 اتجاهات مما يسهل عملية تهريب وبيع الاسلحة والمخدرات ويتسبب في العديد من المعوقات الامنية .علي الرغم من تلك المعوقات التي يواجهها رجال الشرطة بمركز البداري الا انهم حققوا نجاحا باهرًا في اعادة الامن والانضباط للشارع البداروي بقيادة المقدم محمد عصامي رئيس مباحث المركز ومعاونه النقيب احمد سعد وافراد الشرطة بالمركز اللذين لا يدخرون جهدا من اجل عودة الامن للمواطنين وقاطني المركز .نجحت مباحث المركز في اتمام العديد من المصالحات تأتي في مقدمتها صلح «تمام وفراج» تلك الخصومه التي راح ضحيتها 5 افراد من الجانبين بحضور اللواء هشام لطفي مساعد اول وزير الداخلية لقطاع وسط الصعيد نائبا عن الوزير والمهندس ياسر الدسوقي محافظ اسيوط واللواء عاطف القليعي مدير الامن وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية واثناء الصلح هتف الاهالي مطالبين بالابقاء علي المقدم محمد عصامي رئيسا لمباحث المركز .كما نجح رجال الشرطة بالمركز في ضبط كميات كبيره من الاسلحة المتعدده كان اخرها مضادات طيران وقذائف ار بي جي وقنابل ورشاشات ثقيلة وعددا من الاسلحة الالية الامر الذي بث حالة من الطمأنينة في نفوس المواطنين قاطني المركز مما دفعهم الي المطالبة بالابقاء علي طاقم المباحث الحالي .يقول «عم مظهر» احد افراد مباحث المركز  «نواجه الموت كل لحظة ولكننا لا ندخر جهدا من اجل عودة الامن للمواطنين كما كانت في السابق واكد ان المركز بكل قوته يعمل علي مدار الساعة من اجل حقن الدماء ووقف العنف والقضاء علي البلطجة والاسلحة والمخدرات والقبض علي الخارجين وذلك من خلال حملات امنية يشنها المركز علي تلك البؤر الاجرامية والخارجين علي القانون».وتابع «عم مؤمن» احد افراد مباحث المركز «نرحب بكل المصالحات وندعم اللجان العرفيه من اجل القضاء علي كافة المشكلات الثأرية ورئيس المباحث مكتبة مفتوح للجميع في أي وقت ليلا ونهارا».ومن جانبة اكد «محمد صبري» امين تنفيذ بمباحث البداري «المركز يعد واحدا من اخطر المراكز علي مستوي المحافظة لكن بفضل الله ثم فضل طاقم المباحث الحالي نجحنا في اعادة الامن للمواطن البدراوي وحملاتنا مستمرة من اجل القضاء علي الخارجين».الجدير بالذكر ان مركز البداري يوجد به 4600 فدان رمان يحققون عائدا سنويا يتجاوز 80 مليون جنية كانت تذهب لشراء السلاح سابقا ولاول مرة في تاريخ البداري يتم منع دخول الاسلحة هذا العام بسبب تضييق الخناق الامني علي التجار والعائلات المتخاصمة .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات