رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالصور ..”سعفان”: 2019 عام التدريب بالقوى العاملة

أعلن وزير القوي العاملة محمد سعفان، أن 2019 هو عام التدريب علي مستوي الوزارة ومديرياتها بالمحافظات، مشيرا إلي أن الوزارة سوف تركز علي الانتهاء من تطوير وتجهيز ورفع كفاءة واستكمال الأعمال الإنشائية في 38 مركزا ثابتا بالمديريات ، فضلا عن تطوير 13 وحدة متنقلة لتدريب الشباب بالقري والنجوع من خلال وزارة الانتاج الحربي، وذلك فى إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى "حياة كريمة" للقرى الأكثر احتياجا ، وذلك للتدريب على المهن والحرف المطلوبة فى سوق العمل الداخلى والخارجى من أجل التشغيل بتوفير وظائف لائقة لرفع شأن المواطن المصري.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير القوي العاملة محمد سعفان خلال زيارته إلي قنا والأقصر، لبحث احتياجات مركز تدريب قفط الذي يعد من أكبر مراكز التدريب علي مستوي محافظة قنا .

 

وأوضح الوزير أنه تم الاتفاق مع المحافظ اللواء عبد الحميد الهجان، ورئيس جامعة جنوب الوادي الدكتور عباس منصور، علي بدء التدريب بالمركز في فبراير المقبل، علي أن يتم تشكيل لجنة مشترك من الوزارة ممثلة في مديرية القوي العاملة بقنا والمحافظة، والجامعة، لتحديث المعدات القديمة كي تساير التكنولوجية الحديثة، فضلا عن وضع استراتيجية للتدريب والتشغيل الأمثل للمركز خلال الأيام القليلة المقبلة ، لتأهيل المدربين ليكونوا قادرين علي تدريب الشباب لتعلم الحرف المختلفة للتدريب من أجل التشغيل ، وريادة الأعمال لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر باعتبارها الجسر الذي ينطلق منه الاقتصاد المصري.

 

وقال : إن وزارة القوى العاملة تقدم الدعم الكامل لهذه المشروعات بجانب جهاز تنمية المشروعات والمحافظات من خلال برنامج مشروعك، ولا تدخر أى جهة جهد فى توفير وتذليل كافة الصعاب كى نسهم جميعًا فى تقدم وازدهار الاقتصاد والمساهمة الفاعلة فى تقليل نسب البطالة .

 

وأضاف الوزير أن يجري حاليا استكمال الأعمال الإنشائية في مركزي حفص بمحافظة البحيرة ، وبلتان بالقليوبية، والانتهاء من تجهيز 7 ورش في 4 مراكز تدريب وتزويدها بأحدث وسائل التدريب المهني، والانتهاء من تطوير ورفع كفاءة مركز تدريب مهني الشرابية بمحافظة القاهرة .

 

وحول بروتوكولات التدريب التي قامت الوزارة بتوقيعها مع عدد من الشركات العالمية أوضح الوزير، أنه تم التعاون مع عدد من الشركات العالمية العاملة في مجال الخدمات البترولية لتدريب عدد من خريجي الجامعة العمالية والمدارس الصناعية والمعاهد الفنية الصناعية .

 

كما تم إبرام بروتوكول تعاون بين الوزارة وصندوق تمويل التدريب والتأهيل ، لتمويل تطوير منظومة التدريب المهني التابعة للوزارة بجميع مشتملاتها من ورش، وبرامج تدريبية، ومعدات وأجهزة ، ورفع كفاءة مدربين، وبنية تحتية ، وذلك بهدف تحسين مخرجات هذه المنظومة بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل الداخلي والخارجي وذلك بتكلفة تقديرية بلغت 100 مليون جنيه ، ويتم حاليا تطوير ورش اللحام والتشييد والبناء كمرحلة أولى لمواجهة الطلب المحتمل على الأيدي العاملة في هذه المهن للمشاركة في المشروعات القومية الجديدة وأعمال إعادة إعمار ليبيا والعراق وسوريا.

 

وحول مبادرة الرئيس السيسي التي أطلقها للتأمين علي العمالة الغير مؤمن عليها والتي لا تتمتع بتغطية تأمينية نظرًا لعملهم غير الثابت، قال "سعفان" : إننا قمنا خلال زيارتنا لقنا بتوزيع 1830 شهادة "أمان" للعمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوي العاملة بالمحافظة ، واصفا هذه الشهادات بأنها بمثابة قطرة الغيث لعمل رعاية شاملة لهذه الفئة مستقبلاً ورعايتهم بشكل أفضل.

 

وأوضح الوزير أن القوى العاملة كانت ومازالت الجهة الوحيدة في مصر التي تنظر للعمالة غير المنتظمة بعين الاعتبار وتضعهم دائمًا نصب أعينها منذ صدور قانون العمل في عام 2003، حيث تقدم الرعاية الاجتماعية والصحية لهذه الفئة منح الزواج والإنجاب والوفاة ، والعجز الجزئي والكلي ، فضلا عن منح الأعياد والمناسبات.

 

وقال "سعفان" إنه بعد اطلاق الرئيس مبادرته لهذه الفئة ، قامت الوزارة بإطلاق حملة "حماية" لحصر العمالة غير المنتظمة ، وخلال شهرين الحملة تم حصر 2.5 مليون عامل ، مضيفا أن هذا الحصر يمثل عينة جيدة لوضع آليات لتوفير الرعاية والحماية الصحية والاجتماعية لهذه الفئة، بالتعاون مع الوزارات والأجهزة المعنية والتنظيم النقابي ، التي تُعنى بالعمالة غير المنتظمة .

 

وكان محافظ قنا قد شهد توزيع 1830 شهادة أمان للعمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوي العاملة بمحافظة قنا ، بحضور الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي، وسيد حامد رئيس الاتحاد المحلي لعمال قنا والأقصر، وعدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية وأعضاء اللجان النقابية وعدد كبير من العمال.

 

وتوجه المحافظ بالشكر لوزير القوى العاملة على استجابته السريعة لدعم التشغيل الفعلي لمركز التدريب المهني بمركز قفط والذي يعد قلعة في مجال التدريب والتأهيل للعمل الفني لتصدير العمالة الفنية المدربة إلى سوق العمل.

 

ومن جانبه أوضح رئيس جامعة جنوب الوادي أن مركز التدريب المهني سيوفر عددا كبيرا من فرص العمل لشباب المحافظة مؤكدا انه سيكون هناك تعاون بين وزارة القوى العاملة ومحافظة قنا والجامعة لتحديث المعدات بمركز التدريب المهني بقفط وتدريب وتأهيل المدربين ليكونوا قادرين على تدريب المتدربين على الحرف المختلفة.

 

وقال مدير مديرية القوي العاملة بقنا عادل عباس: إن المديرية حصرت العمالة غير المنتظمة بالمحافظة وبلغت 210 ألاف عامل، وقامت بتقديم ما يزيد عن 2 مليون جنيه لرعاية الصحية والاجتماعية لنحو 7920 عاملا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات