رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

غادة عادل تؤجل تصوير مسلسل ' كاميليا ' لانشغال مجدي الهواري

صرحت النجمة الشهيرة غادة عادل بأنها ستقوم بتجسيد شخصية "كاميليا " الممثلة المصرية الراحلة "كاميليا " التي لقيت حتفها في حادث طائرة اتهمت اسرائيل بتفجيرها فوق دلتا وادي النيل في أغسطس 1950 المأخوذ عن قصة الكاتب الصحفي علاء حيدر استنادا على وثائق المخابرات الفرنسية .و كشفت غادة عادل - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إنها قررت تأجيل تصوير مسلسل كاميليا إلى ما بعد افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة لانشغال زوجها المخرج و المنتج مجدي الهواري بتوثيق المشروع عبر السينما لتخليد هذا المشروع القومي العظيم لحظة بلحظة منذ أن اطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي شارة البدء فيه وحتى لحظة افتتاحه التاريخية المقررة في أغسطس القادم في احتفال مهيب بمشاركة العديد من زعماء العالم و الشخصيات الدولية .و أضافت غادة عادل أنها غير قلقة من تجسيد شخصية كاميليا لأهمية المسلسل و ما يحتويه من معلومات قيمة و أحداث تاريخية مثيرة يتم الإعلان عنها لأول مرة فضلا أهمية شخصية كاميليا لا سيما الدور الوطني الذي قامت به خلافا لما هو شائع بأن كاميليا كانت جاسوسة لاسرائيل تقدم أسرار الجيش المصري للكيان الصهيوني خلال حرب 1948 من مضجع الملك فاروق بعد أن أنتهز البعض علاقتها السريعة بالملك فاروق في صيف 1947 أي قبل ما يقرب من عام من حرب 1948 لاتهامها ظلما بالتجسس .و تكشف غادة عادل في مسلسل كاميليا عن كيفية تعاون كاميليا مع البوليس السياسي المصري و رفضها التجسس لصالح اسرائيل رغم المغريات التي عرضها عليها جهاز المخابرات الاسرائيلي "الموساد" بما فيها تحويلها إلى نجمة عالمية من نجمات هوليود .كما يتطرق مسلسل كاميليا للجهود الدؤوبة التي بذلتها كاميليا لإثبات ديانتها المسيحية رغم أنها حملت رغم عنها ديانة و اسم زوج أمها اليهودي المصري فيكتور ليفي كوهين الصائغ الثري بحي المنشية بالإسكندرية .كما يكشف مجدي الهواري الذي سيقوم بإخراج مسلسل كاميليا عن كيفية قيام الموساد بقتل كاميليا من خلال تفجير أول طائرة مدنية في تاريخ الطيران المدني من خلال تلغيم طائرة شركة الطيران الأمريكية " تي دبليو إيه " رحلة نجمة ميريلاند رقم 903 بقنابل موقوتة لتنفجر فوق دلتا وادي النيل لمنعها من إطلاع السلطات المصرية على تورط الممثلة المصرية اليهودية الراحلة راقية ابراهيم في الخطة الرامية للتخلص من عالمة الذرة المصرية سميرة موسى التي كانت أمل مصر بعد وفاة عالم الذرة المصري الشهير مصطفى مشرفة لتسليح مصر بالسلاح النووي .كما يتطرق مجدي الهواري في مشروعه الفني الجديد لموقف الضباط الأحرار قبل ثورة 23 يوليو من علاقة كاميليا بالملك فاروق و كيف طالب جمال عبد الناصر قبل الثورة بوقف حملات تشويه صورة الملك فاروق بعلاقته بكاميليا بعد أن علم من أنور السادات نقلا عن يوسف رشاد طبيب الملك فاروق الخاص بأن كاميليا مصرية وطنية رفضت التعاون مع اسرائيل صد مصر و كانت أول من قدم معلومات لمصر عن جهاز الموساد الذي تأسس بعد جدل كبير بين قادة إسرائيل على أساس أن الوكالة اليهودية كانت تلعب دور جهاز المخابرات لإسرائيل على أكمل وجه و لا داعي من وجهة نظر زعماء الوكالة من جهاز استخباراتي آخر مواز .كما يتناول المخرج مجدي الهواري في مسلسله موقف الأخوان المسلمين من دعوة جمال عبد الناصر للجماعة بوقف حملات تشويه صورة الملك باستغلال علاقته بكاميليا بعد أن تأكد من وطنيتها . كما يتطرق العمل لحياة كاميليا الشخصية و كيف ارتضت أن تحمل اسما يهوديا هو أسم زوج أمها حتى يوفر لها حياة كريمة رغم أنها مسيحية الديانة من أم مصرية و أب مسيحي فرنسي عمل لمدة 6 أشهر كخبير مهندس في قناة السويس حملت منه أمها دون زواج ليغادر مصر إلى أفريقيا دون أن يدري أنه رزق بطفلة جميلة تعد من أجل نساء الأرض .كما يتناول مسلسل كاميليا للمخرج مجدي الهواري أيضا علاقة كاميليا بالممثل و الإعلامي أحمد سالم أول من اكتشفها كممثلة و كذلك علاقتها بيوسف وهبي الذي أشترى حق استغلالها الفني من أحمد سالم بثلاثة آلاف جنيه و هو مبلغ كبير في ذلك الوقت .و يتوقف مجدي الهواري كثيرا عند قصة الحب العنيفة التي جمعت بين كاميليا و رشدي أباظة حتى مقتلها في تفجير طائرة تي دبليو ايه بعد أن كانا قد تواعدا بالزواج فور عودة كاميليا من سويسرا و فرنسا .كما يتوقف المسلسل أيضا عند تدهور العلاقة بين الملك فاروق و زوجته الأولى الملكة فريدة والدة بناته الثلاثة بعد أن علمت بعلاقته بكاميليا خاصة بعد الشائعات التي تحدثت عن إمكانية قيام الملك فاروق بالزواج منها أملا في أن يرزق منها بولد يرث عرش محمد على باشا باعث نهضة مصر الحديثة .و يتطرق مسلسل كاميليا أيضا للعلاقة بين اليهود المصريين و كيف كان اليهود الأثرياء من أمثال بنزايون و عدس و صيدناوي و شملا و رولو متمسكون بالبقاء في مصر في حين كان اليهود الفقراء و هم قلة في ذلك الوقت يفضلون الهجرة لإسرائيل لتدعيمها جغرافيا في مواجهة عرب فلسطين .ويتطرق العمل الفني أيضا إلى العلاقة بين الفنانين في عمارة الإيموبيليا أشهر عمارات مصر في النصف الأول من القرن العشرين ، لاسيما بين ليلى مراد وأنور وجدي من جانب وكاميليا من جانب آخر.كما يتطرق المسلسل إلي محاولات نادية يوسف رشاد، زوجة طبيب الملك يوسف رشاد، في التحريض على التخلص من كاميليا أملا في أن تصبح هى ملكة مصر، لكن "علقة ساخنة" من زوجها الضابط أعادت لها عقلها لتعود زوجة وفية.و يكشف المخرج مجدي الهواري في المسلسل الدور الذي لعبته فرق الموت التي تشكلت من اليهود المتطرفين في مصر والعراق على وجه الخصوص لاستهداف تجمعات اليهود في هاتين الدولتين لإجبارهم رغما عنهم على الهجرة لإسرائيل . و كيف قامت فرق الموت اليهودية باغتصاب كاميليا انتقاما منها لقيامها بإبلاغ البوليس السياسي المصري بسفرها لإسرائيل.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات