رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بمناسبة اليوم العالمي للصداقة.. تعرف على أبرز الثنائيات في عالم الساحرة المستديرة

تشافي وإنيستا

يحتفل العالم، باليوم العالمي للصداقة، والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 30 يوليو من كل عام، قائلة إن الصداقة بين الشعوب والبلدان والثقافات والأفراد يمكن أن تصبح عاملاً ملهمًا لجهود السلام وفرصة لمواجهة أي صور نمطية مغلوطة والحفاظ على الروابط الإنسانية واحترام التنوع الثقافي.

 

في ذلك التقرير نستعرض أبرز الثنائيات في عالم الساحرة المستديرة، التي جاءت من أنماط تعزيز علاقات الصداقة، داخل البساط الأخضر.

تشافي وإنيستا

تواجد الثنائي مع الفريق الكتالوني برشلونة، والمنتخب الإسباني جنيًا إلى جنب في جميع المباريات، وقادا فريقهما في  جميع البطولات المحلية الأوروبية، حتى أصبح الثنائي أفضل خط وسط فى تاريخ البلوجرانا، وظهرت صداقتهما فى احتفالات إحراز الأهداف والبطولات، ولم تقف عند المستطيل الأخضر فقط، فقد ظهر الثنائي فى العديد من الصور التي تدل على العلاقات التى تجمع بينهما داخل الملعب وخارجه، حتى عندما فارق اليمامة الزرقاء النادى الكتالونى، حزن "الرسام" على عدم تواجد صديقه المميز بجواره بين جدران البلوجرانا مرة أخرى، وحينما جاء رحيل الرسام فى العام الماضى من النادى أراد أن يرحل إلى قطر، ليكون بجوار صديقه مرة أخرى، وبالرغم من عدم تحقيق ذلك، وانتقال إنيستا إلى الدورى اليابانى، فلم تتأثر صداقتهما.

مارسيلو وكريستيانو رونالدو

لم يمنع اختلاف البلدان واللغة واللون، لاعب المنتخب البرتغالى، كريستيانو رونالدو، ولاعب المنتخب البرازيل مارسيلو، من توطيد علاقة الصداقة بينها، التي ظهرت بين جدران النادى الملكى، فى العديد من المناسبات، التى حدثت داخل المستطيل الأخضر وخارجه، فقد ظهر الثنائي فى العديد من الصور التى تدل على صداقتهما القوية، وحتى بعد رحيل الدون فى الأونة الأخيرة، إلى فريق يوفنتوس الإيطالى، لم تتأثر علاقتهما، ولكن ظهر حزن البرازيلى، على رحيل صديقه المميز، ولعدم تواجده بجانيه مرة أخرى فى المباريات.

 

صلاح والنني

 

بدأ الثنائى المصرى، مسيرتهما الكروية فى بطولة الدورى الإنجليزى الممتاز، بعد نشأتهما سويا بنادى المقاولون العرب، وجمعت بينهما علاقة صداقة قوية فى ذلك الوقت، حتى صار أبرز ثنائي داخل القطر المصرى، وظلت ممتدة داخل المنتخب الوطنى، بالرغم من المسيرة الاحترافية التى خاضها الثنائى فى الفترات الأخيرة، حتى انتهى مشوارما الموسم الماضي، في إنجلترا بجانب مشاركتهما في المونديال، ولكنهما يظهران حالة من الألفة والتناغم، على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك أثناء لقائهما ببعضهما البعض بين الحين والآخر.

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات