رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جامعة القاهرة تتفوق على إسرائيل وتركيا بالتصنيف البريطاني

حققت جامعة القاهرة مراكز قوية في التصنيف العالمى للجامعات "QS" والذي يعد من أفضل 3 تصنيفات في العالم، وذلك نتيجة وجود إدارة تتميز بالكفاءة وعلماء يتميزون بالخبرات الكبيرة عملوا على مدار سنوات سابقة على تطوير برامج التعليم داخل كليات الجامعة.وساهم تطور البرامج وتصاعدها في تقدم تصنيف الجامعة في قائمة ترتيب أفضل 5 قطاعات أكاديمية على المستوى الدولى.وأدرج تصنيف "QS" الـ 16 برنامج الأكاديمي ضمن الأفضل على مستوى العالم، فجاءت الهندسة المعمارية في الفئة من 101 – 150 عالميًا، والهندسة الكيميائية في الفئة من 251 – 300، واللغات في الفئة من 251 – 300، والهندسة المدنية في الفئة من 151 – 200، والطب في الفئة من 251 – 300، والصيدلة في الفئة من 101 – 150، والرياضيات في الفئة من 351 – 400، وإدارة الأعمال في الفئة من 251 – 300، والحقوق في الفئة من 201 – 251، والحاسبات والمعلومات في الفئة من 301 – 350، والهندسة الكهربية والإلكترونية في الفئة من 201 – 250، والهندسة الميكانيكية وهندسة الطيران والفضاء في الفئة من 251 – 300، والعلوم الزراعية في الفئة من 201 – 250، والعلوم البيولوجية في الفئة من 301 – 350، والعلوم الكيميائية في الفئة من 301 – 350، والعلوم الفيزيائية والفلك في الفئة من 351 – 400.وفى قطاع الآداب والانسانيات احتلت جامعة القاهرة المرتبة 349، وقطاع الهندسة والتكنولوجيا 231، وقطاع العلوم الطبية في المرتبة 239، وقطاع العلوم الطبيعية 400، وقطاع العلوم الاجتماعية والإدارية 251 – 300.من جانبه وجه الدكتور فتحى خضير عميد كلية طب القصر العينى التهنئة لجميع القطاعات بالكلية مؤكدا أن هذا التصنيف هو الأقدم في العالم للجامعات حسب التخصص أي university ranking according to subjects هو الـ QS RANKING وهو ينبع من المملكه المتحده البريطانيه وأصدرت هذه الهيئة اليوم تصنيفها لعام 2018 للكليات بالتخصصات وفي برامج الطب البشري UNIVERSITY RANKING BY SUBJECT MEDICINE.وأضاف خضير على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك أن كلية طب القاهرة قصر العيني حافظت على موقعها رقم 251 وهي بذلك الأولى في مصر ومتعادلة في نفس المجموعة مع كلية طب الملك سعود وكلية طب الملك عبد العزيز وكلية طب الجامعة الأمريكية ببيروت وهم جميعا في المجموعة 251 إلى 300 على العالم وهم بذلك الأربع كليات طب المتصدرين في المنطقة العربية وقد تفوقنا هذا العام على كلية طب بنجوريون في إسرائيل وكلية طب إسطنبول بتركيا وكلية طب طهران في إيران وهم في المجموعة من 301 إلى 350 وهذا إنجاز كبير يحسب لقطاع الدراسات العليا والتعليم بالكلية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات