رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

امرأة تحولت لـ «ثعبان» أثناء ممارستها الرذيلة

في واقعة أغرب من الخيال وحكاية تذكرنا بقصص الخرافة والسحر والكائنات غير المألوفة، زعمت وسائل إعلامية في نيجيريا، أن امرأة تُقيم في إقليم أكوا تحوّلت إلى ثعبان ضخم أثناء ممارستها الجنس مع عشيقها، في أحد فنادق الإقليم الواقع على الساحل الجنوبي لنيجيريا.الصحفي النيجيري كريس أودا والمُقيم بذات الولاية أقسم أن الحادثة صحيحة، ووقعت صباح امس الجمعة، مبيناً أنه رصد القصة كاملةً بعد إجرائه حوارات مع الرجل والشهود، وجاء فيها:“اخذ رجل أربعيني امرأة تلاثينية إلى فندق ثلاث نجوم "لم يُذكر اسمه" في وقت باكر من هذا اليوم، وحجز غرفة داخله، وبعدها جلسا معاً في غرفة الطعام، وطلب الرجل حساء الأسماك الطازجة بالفلفل الحار، في حين اختارت السيدة مشروب النبيذ الأحمر، حيث أبلغت عشيقها أنها لا تتناول المأكولات البحرية”.وبعد انتهاءهما من غرفة الطعام، صعدا إلى غرفة الفندق، حيث تابع أودا: "بعد دخولهما الغرفة لاحظ الرجل أن السيدة مكثت وقتاً طويلاً في دورة المياه ما جعله يُطرق عليها الباب للاستفسار عن التأخير، وهي بدورها ردت عليه بأنها ستخرج لاحقا".وبعد خروجها طلبت منه عدم لمس رأسها لأنها تشعر بصداع شديد، مشيرة إلى أن النبيذ الأحمر قد يكون السبب في إحداثه، وبحسب الصحفي النيجيري فإن الرجل أخبره أنه عندما بدأ ممارسة الجنس بدأت السيدة تلوي جسدها على السرير مثل الثعبان، ولكنه لم يعطها اهتماما ولم يفكر بسلوكها.ولاحظ أن جسمها تغير وتحول إلى ثعبان، ليطغى عليه الخوف إبان المشهد المرعب، ليقفز خارج الغرفة عارياً طالباً المساعدة.وعندها صعد العاملون في الفندق بمن فيهم مدراء الأجنحة إلى الغرفة وجدوا السيدة ما تزال نصف إنسان ونصف ثعبان وتتلوى على السرير، ما دفع مدير الفندق للإسراع بالاستعانة بالشرطة والتحفظ على السيدة.وعند عودة إدارة الفندق بصحبة الشرطة للغرفة لم يعثروا على السيدة التي اختفت تماماً، ما دفع الشرطة لاعتقال الرجل الذي جلبها للفندق، حيث فتحت تحقيقاً بالحادثة الغريبة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات