رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

تجارب دول العالم في إلغاء دعم الطاقة

في ظل سياسات الحكومة للترشيد، ومع توالي ارتفاع أسعار المواد الغذائية والبترولية وغيرها الذي نتج عن تعويم الجنيه، فإن الحكومة تنتهج سياسة جديدة لإلغاء دعم الطاقة.ويتمتع أغنى 40% من سكان مصر بأكثر من 60% من دعم الطاقة، فيما يحصل أفقر 40% من السكان على 25% فقط من دعم الطاقة، وتزداد تلك الفجوة فى مدن حيث يتحصل أغنى 40% من السكان على 75% من دعم الطاقة وأكثر من 90% من البنزين المدعم.وبالنظر لدول العالم فنجد أن عددًا لا بأس به من الدول لجأت إلى إلغاء دعم الطاقة، ولكل منها مبرراتها الخاصة بها.إلغاء دعم الطاقة في الأردنأعتاد الاردن على الحصول على البترول بأسعار مخفضة من العراق حتى عام 2003 وبعد الغزو الأمريكي للعراق توقفت تلك الإمدادات وتزايدت فاتورة واردات البترول بشكل كبير.إلغاء دعم الطاقة في إيرانالحافظ على احتياطيات البترول الغاز الطبيعي وتحقيق الأرباح من بيعها بدلًا من استهلاكها بطريقة غير رشيدة.الوضع الدولي لإيران والتحذيرات المتتالية بفرض عقوبات اقتصادية عليها بسبب برنامجها النووي ساهم فى إقناع المواطنين بضرورة الحفاظ على الموارد.إلغاء دعم الطاقة في أرمينياانخفاض أسعار منتجات الطاقة أدى لاهدار الموارد البترولية وعدم الترشيد في استهلاكها مما هدد أرمينيا بظلام دامس فى 2017 اذا لم تكن قد تداركت الامر وعدلت أسعار الطاقة.إلغاء دعم الطاقة في نيجيرياوفرت نيجيريا منتجات الطاقة للجميع باسعار مخفضة مما أدى إلى أن 10% فقط من مخصصات دعم الطاقة تصل للفقراء والباقى يصل للإغنياء حيت أنهم أكثر استهلاكا لمنتجات الطاقة.انخفاض أسعار منتجات الطاقة ساهم فى تهريب تلك المنتجات عبر الحدود مما أدى لضياع تلك المنتجات فى السوق السوداء وعدم إيصالها لمستحقيها.إلغاء دعم الطاقة في إندونسياأسعار منتجات الطاقة الثابتة أدى لارتفاع مخصصات الدعم سنويا بسبب ارتفاع أسعار البترول ومشتقاته مما سبب عجزًا متزايدًا في موازانة الولة فى أندونيسيا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات