رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«المناسترلي»: افتتاح المصانع يكون بناءً على حاجة الدولة

قال إبراهيم المناسترلي، رئيس مصلحة الرقابة الصناعية، إن المشاريع التي يتم الموافقة عليها سواء من التنمية الصناعية أو من وزارة الصناعة بصفة عامة، تكون دائمًا وأبدًا للمشاريع التي تري الوزارة بأن الدولة بحاجة إليها، وإقامة مثل هذه المشاريع يساعد في زيادة الناتج المحلي للمنتجات الخاصة بهذه المصانع، وأن بزيادة الناتج المحلي سيكون هناك فرصة لخفض نسبة الوارد الخارجي. وأضاف «المناسترلي» في تصريحات خاصة لـ«بلدنا اليوم»، أن إفتتاح المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، لهذه المصانع والتي تم الموافقة عليها في مرحله سابقة بناءًا علي إحتياج الدولة لمثل هذه المصانع ومنتجاتها. وأكد رئيس مصلحة الرقابة الصناعية، على أن المعايير النجاح التي ينظر إليها هي تحقيق الغرض الذي أقيمت من أجله هذه المصانع، مشيرًا إلى ضرورة تحقيق زيادة في الناتج المحلي من المنتج المخطط له أن يبدأ، وأن هذا المصنع لابد له من إنتاج طاقة مناسبة له وإنتاج يظهر بالمواصفات القياسية والتي حددتها الدولة لهذا المنتج حينها يمكننا القول بأن هذه المصانع حققت الشرط الأول. وأوضح أن الشرط الثاني للتحقق من نجاح هذه المصانع أن يمتص عمالة من الفنيين المصريين، كي يستطيعوا القول بأن الدولة تساعد في حل أزمة البطالة، ويقاس النجاح بأن ينتج المصنع منتجًا جيد، وبمواصفات متميزة وبكميه مناسبة، وعلاوة علي ذلك أن تكون العمالة الوطنية هي التي أنتجته كي يكون غطي العمالة التي تعمل في هذه المصانع، بحيث يقلل نسبة البطالة. وأشار إلى أن نسبة البطالة متوقفة علي نوع الصناعة التي يشارك فيها العمل، فليس كل صناعة تحتاج إلى نفس عدد العمالة، حيث هناك صناعات تحتاج عددًا كبير من العمالة في حين وجود صناعات أخري لا تحتاج إلى العمالة بشكل خاص، موضحًا صعوبة وضع نسبة معينة لتقليل البطالة لانها متوقفة علي نوع الصناعة ومساحتها وطاقة المصنع، فلا يوجد مصنعًا يحتاج إلى عمال بشكل متساوي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات