رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

5 سنوات لشاب اغتصب حبيبته في ليلة زفافها بعدما خاف من طلب يدها

زغاريط وأفراح، ضحكات مرسومة علي وجه العروسان، تلك هي أبرز مشاهد احتفال الأهل في ليالي الزفاف، التي في غمضة عين انتقلت من البهجة والسرور إلي الظلام والعويل.بدأت الحكاية، عندما أعلن الأهل والأصحاب عن حضور زفاف عروسين من قرية كمبوديا، وفي أحد الليالي المضيئة احتفل عدد قليل من الأشخاص بزواج العروسين، ولكن هذا الاحتفال لم يكن حقيقي لكل الموجودين، وذلك حينما تربص أحد الجيران ويدعي "تشون" للعروسة التي لطالما تخيلها فاتنة أحلامه وزوجته المستقبلية، حتي ذهبت مخيلته إلى تحويل الزفاف إلى ذكرى أليمة للعروسين، وذلك من خلال اغتصاب تلك العروس.فاستغل "تشون" وقوع الزوج في حالة سكر إلى حد الثمالة، على طاولة خارج منزل العرس، وصعد إلى سرير العروس، بعد أن انطفأت الأنوار وظنت العروس، البالغة من العمر 18 عامًا، أن الزوج يقيم بجوارها فمارست معه العلاقة الحميمة.واستيقظت الزوجة في صباح الليلة التالية، لتجد رجلًا آخرًا نائم بجوارها، فصرخت واستنجدت بالشرطة، كما أكدت عائلة العروس أنهم يريدون إلغاء عقد الزواج مع العريس.وأدلى المغتصب باعترافات أمام الشرطة قائلًا: "إنه رأى العريس في حالة سُكر، فاانتهزها فرصة لتنفيذ رغباته التي تمناها منذ فترة طويلة.وذكرت نائب رئيس الشرطة "بري فنج بوف تشيفي": "وفقًا لتقرير الاستجواب، اعتراف المتهم، بأنه كان يحب العروس لفترة طويلة، ولكن أسرته فقيرة ولم يجرؤ على طلب يدها، مشيرًا إلى أنه في يوم زفاف الضحية، ظلت عيني على الزوجين، كل دقيقة تقريبا لأن منزله بجانب منزل العروس.فصدرت ضده مذكرة اعتقال، وسجنه لمدة خمس سنوات، وذلك وفق المادة 236 من قانون العقوبات الكمبودي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات