رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أحمد شريف: ما فعله جهاز الاتصالات سوء تقدير للأوضاع الاقتصادية

قال أحمد الشريف، الخبير الاقتصادي، إن سبب غلاء كروت الشحن ارتفاع التكاليف 45%، حتي وان كانت التكلفة ارتفعت بهذه النسبة، فلايمكن رفع قيمة الكروت بتلك الدرجة خاصة وأنًه تم رفع المكالمات الدولية من قبل.وأوضح أنًه كان يتوقع معالجة أفضل من ذلك، خاصة أن جميع شركات الإتصالات في نجاح تام فيما عداشركة واحدة تواجة مشاكل في الربحية، وهي «أورانج» ودخول الشركة الرابعة يعطيها ميزة أفضل لعمل عروض بين التليفون الأرضي والمحمول خاصة وأنهم شركة واحدة.وأضاف" شريف في تصريحات "لبلدنا اليوم" أن زيادة المنافسة من المفروض أن يستفيد المستهلك بعروض الشركات، ولكن عكس المنطق الطبيعي لقوانين المنافسة والتسوق تم رفع الأسعار، ونحن نؤمن بالإصلاح الاقتصادي وتشجيعه في رفع الدعم عن الكهرباء والبنزين والنقل وغيرها كي يحصل المواطن على خدمة افضل، لكن لا نقبل رفع تكلفة الاتصالات بهذا الشكل لانها ليست مدعومة ومحررة بالتالي رفعها غير مبرر.وأشار إلى أنه من الممكن حل تلك الأزمة، عن طريق لجوء المواطنين إلى خدمات النت الأرضي وتقليل الاستهلاك بأي طريقة مناسبة.وأكد أنه من الممكن تحرك الحكومه لمواجة الأزمه ولكن حل هذه المشكلة يكمن من جهاز الاتصالات، الذي وافق على رفع السعر بهذا الشكل وكان من المفترض مراعاة التضخم في مستوي عالي، فرفع الاتصالات ليس هو الحل المناسب حاليًا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات