رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«حماة الوطن»: الشعب المصري أصبح واعي بالعدو والخائن

قال اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إن ظهور الفتاة «زبيدة » مع الإعلامى عمرو أديب، يكشف التآمر على الدولة المصرية الذى تمارسه هيئة الإذاعة البريطانية البى بى سى، كما يؤكد أن هذه القنوات والأبواق الإعلامية مأجورة وتعتمد على مصادر من عناصر تنظيم الاخوان الارهابى وتتعمد الكذب والمغالطة ولاتستقى معلوماتها من مصادر الدولة الرسمية.وقال الغباشي، خلال البيان الصادر له، إن هذه الواقعة لم تكن المرة الاولى التى تقوم هيئة الاذاعة البرطانية بتزيف الحقائق، كما أنها روجت منذ قبل أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب طلب سرا من الرئيس عبد الفتاح السيسى المساعدة فى تسوية قضية الناشطة ”آية حجازى” وما أثير حول مقتل الشاب الإيطالى ”جوليو ريجينى” ولم تلتفت إلى النجاحات الأمنية والضربات الاستباقية ضد الإرهاب، زاعمة أن تهديدات هذا التنظيم الإرهابى تعصف بأحلام المصريين فى عودة السياحة وتعافى الاقتصاد المصرى.واكد اللواء الغباشى، أن تقرير «بي بي سي» تفتقد إلى كثير من القواعد المهنية الصحفية والإعلامية المتعارف عليها دوليًا، والتى تدعيها هيئة الإذاعة، مطالبًا كافة وسائل الاعلام المحلية بعدم الانسياق وراء هذه المصادر وتحرى الدقه فيما تقدمة للمواطنين من اخبار ومعلومات لتكون مصدر يستعين به القنوات والصحف والمواقع الاجنبية.أشار مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إلي أن المرحلة التى تمر بها مصر خير شاهد على أن هناك قوى عديدة تعمل ضد مصر، من بينهم أجهزة مخابراتية وإعلامية ودول بالكامل كانت تتعاون مع أطراف تستهدف النيل من الدولة خاصة وأن الإرهاب أصبح متعدد الجنسيات، لافتًا إلي أن بعض ماينشر بالإعلام المصرى فى مقدمة ما يستخدمه أعداء الدولة لتحقيق أهداف سياسية، كما أن الشعب المصرى أصبح فى مرحلة كاشفة استطاع أن يتبين فيها من هو العدو ومن الخائن.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات