رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

فرنسا تدعو إلى 'إسلام مستنير' في مواجهة التطرف

حث وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف زعماء المسلمين بفرنسا، الأحد، على تطوير"إسلام مستنير" لمواجهة ما وصفه بالآراء الظلامية لتنظيم داعش التي تدفع الشبان المسلمين إلى العنف.وأكد كازنوف الذي يشمل منصبه أيضا الشؤون الدينية فى كلمته لنحو 400 زعيم وإمام وناشط مسلم إن فرنسا ستفعل كل ما في وسعها لتعقب المجرمين.من جانبه، قال أنور كبيبش رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية عن المذبحة التي شهدتها باريس وتبنتها داعش، إنه جرى ترتيب الاجتماع غير العادي لعشرة من الاتحادات الإسلامية وخمسة مساجد كبيرة من أجل "أن نعلن بصوت عال ونوضح إدانتنا لهذه الأفعال."وأقسم المجتمعون بالولاء لفرنسا وانتهى اللقاء بالنشيد الوطني الفرنسي.واسترجع كازنوف "العصر الذهبي" للإسلام بفلاسفته البارزين والتعاون بين الأديان وهو ما يشكل فرقا شاسعا عما وصفه بالإسلام المحرف لمتشددي اليوم.وقال للمشاركين في الاجتماع "إن مسؤوليتكم إحياء هذا الإسلام المستنير لنبذ النفاق الروحي للارهابيين ومن يتبعونهم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات