رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

هنا يسكُن عريس العمرانية.. رحلة مينا جمال من الحرية لـ”القبر”

لم يدر "مينا ج" الشاب العشريني أن نهاية حياته تكتب على يد أحد الأشخاص، بعدما تدخل المتهم "عبدالرحمن ع" 22سنة، لفض المشاجرة التي نشبت بين والدة "مينا" المجني عليه لمناصرة ربة المنزل صاحبة المحل وافتعال مشاجرة جديدة معه، "أنتو كلكم علي الست الغلبانة" على إثراها استعرض قوته، وقام باستخراج سلاح أبيض "مطواه" كانت بحوزته، وسدد عدة طعنات في جسده، وفر هاربا، حتى سقط جثة هامده في الحال ليغرق في دمه أمام المارة .

 

بعد مرور ساعات  قليلة من ارتكاب الجريمة قَطع محرر "بلدنا اليوم" رحلة  للحي الشعبي بشارع الحرية بمنطقة العمرانية التابعة لمحافظة الجيزة، التي شهد الحادث، أوراق مبعثرة علي جانب الجدران، صمت يخيم علي أرجاء الشارع، نساء ورجال جالسون أمام منزل المجني عليه داخل سرداق عزا، أقامه أسرة "مينا جمال" من بين هؤلاء : "ح ص" الشاب العشريني الذي شاهد "مينا" غارقًا في دمه " مينا كان فرحه بعد 8 أيام عمره مااتخانق مع حد، وكل الناس بتحبه في المنطقة ويوم الواقعة  سمعت صوت صراخات متواصلة ومجموعة من الشباب واقفين حوله شخص معين ولما قربت عشان أشوف في اي لقيته مينا".

 

وسرعان ماأبلغ "حاتم" الشرطة في محاولة لإسعافه ولكن باءت بالفشل ولكن لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى مستشفى مجاورة بالمنطقة " حاولنا نلحقه قبل مايموت".

 

" كانت مشكلة بسبب حاجة تافهة".. لم يتوقعو أهل "مينا " المقيمين بالشارع  أن مينا يعود لمنزله جثة هامدة، : بقالهم  سنين في المنطقة وهما في الاساس صعايدة "أسايطة"، المشاجرة نشبت مع والدة مينا، وصاحبة المحل، بسبب الخلاف علي سعر فرق نص جنية، تطور الأمر  دفعها لأحضار أبنها وأصدقائه حاملين أسلحة بيضاء مع صاحبة المحل وزوجها، وتدخل عبدالرحمن لفض النزاع وأشهر مطوته، حتى سقط مينا مغشياً عليه أمام المحل بحسب ماسرده أحد الجيران لـ"بلدنا اليوم".

 

وبعد تحقيقاتها الموسعة أمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة بحبس الشاب 4 أيام على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة العامة، كما أمرت بتشريح جثمان المجنى عليه "مينا جمال"، ودفنه عقب ذلك، وطلبت تقرير الطب الشرعي الخاص به، للوقوف على ظروف وملابسات وفاته.

 

ترجع الأحداث عندما تلقى قسم شرطة العمرانية، إشارة من مستشفي القصر العيني بوصول مينا "ج.ب"، 24 سنة، مصاب بجرح قطعي بإحدى قدميه، وتوفي متأثرا بإصابته، وكشفت التحريات أن المصاب، كان يشتري حلويات من محل بقالة بالشارع سكنه بقيمة 10 جنيهات ونصف الجنيه، ودفع لصاحبه المحل 10 جنيهات، ورفض دفع النصف جنيه الباقي، ونشبت مشاجرة بينه وبينها، تدخل على إثرها عبدالرحمن. ع.ا، 20 سنة، لمناصرة صاحبة المحل والتشاجر معه، وقام على إثرها الأخير بالتعدي عليه بالضرب بمطواه كانت بحوزته، محدثا قطع وريد بقدمه، وفر هاربا، وتمكنت قوة أمنية من القبض على المتهم وبحوزته السلاح المستخدم في الواقعة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات