رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

القبض على سيدة واقعة «طفل البلكونة»

طفل البكونة

ألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة القبض على السيدة التي خاطرت بحياة طفلها متدليا من بلكونة في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل وعرف إعلاميا بـ"طفل البلكونة".

وقال مصدر أمني بالجيزة: إن قوة من مباحث قطاع أكتوبر، تحركت بناء على البلاغات التي وردت على خط نجدة الطفل والمركز القومي للأمومة والطفولة، وألقت القبض على والدة الطفل من منزلهم بمنطقة حدائق أكتوبر، وجار عرضها على النيابة المختصة للتحقيق.

وكان المجلس القومى للطفولة والأمومة، تقدم أمس ببلاغ النائب العام، في واقعة تم تداولها بمواقع التواصل الاجتماعي "لفيديو مصور لسيدة تقوم بدفع طفل من شباك إحدى الشقق بالدور الثالث لبلكونة الشقة المجاورة"، بمنطقة حدائق أكتوبر، بمدينة 6 أكتوبر، محافظة الجيزة.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، أن خطة نجدة الطفل "16000" سجل البلاغ رقم 150046 بتاريخ 25 يناير 2019، نقلًا عن مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أوضح الفيديو أن السيدة تحاول إدخال الطفل من شباك شرفة المنزل إلى "بلكونة" لفتح باب الشقة المغلقة نظرا لأن السيدة فقدت مفاتيحها، وذلك وسط صراخ واستغاثة الطفل "بأنه لا يستطيع وسيقع" وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

وأشارت "العشماوي" إلى أنه حرصًا على مستقبل الطفل ولوقف الانتهاكات التي تعرض لها، حيث أظهرت هذه الواقعة إساءة لكرامة وحقوق الطفل، وتعريضه للخطر، وفقا لحكم المادة (96) من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996، المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، فقد تم إبلاغ مكتب النائب العام، لاتخاذ اللازم بشأن هذه الواقعة.

وأكدت "العشماوي" أن المجلس يتابع على مدار 24 ساعة، ويرصد أي انتهاكات قد يتعرض لها الأطفال، ليتدخل على الفور لحماية أي طفل معرض للخطر.

وكانت سيدة تجردت من كل مشاعر الأمومة، وخاطرت بحياة ابنها بدفعه من شباك السلم المجاور لشقتها، لنسيانه المفتاح بالداخل، وسط عويل للطفل واستنجاده بالأهالي لإنقاذه.

وأظهر الفيديو المتداول على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، سيدة تعنف طفلها لنسيانه المفتاح داخل الشقة، وعدم استطاعتهم الدخول، ودفعت بالطفل من شباك السلم المجاور لشقتهم، ليحاول الطفل القفز داخل البلكونه الخاصة بهم دون جدوى، وتعالت صيحات الطفل واستنجاده بالأهالي بسبب ارتفاع المسافة بينه وبين الأرض والخوف من السقوط.

وأدى تدخل الأهالي إلى إنقاذ حياة الطفل وإجبار الأم على التقاط طفلها بعد أن كاد يسقط من الأعلى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات