رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

غادة حمادة تكتب| مابعد 25 يناير 2011

غادة حمادة

اكتر حاجة نجح فيها الإخوان انهم قدروا يقسموا المصريين بجد... الي فرق واحزاب... الي مجموعات واقسام... كل فرقة او مجموعة تتعالي علي الاخري حتي في تشجيع فريق كوره... ورفعوا معدل التعصب الفكري لاي شيء وكل شيء عند المصريين ووصلنا الآن للفرقة التي تدعي انها الفرقة المفكرة الناجية... فرقة الثابتين... الفرقة التي لم يأتيها الباطل من امامها او من خلفها... من يقولوا نحن من رأينا ان ٢٥ يناير كانت مؤامرة ومن اول يوم ممكن بقي تقولولي يوم الثلاثاء ٢٥ يناير سنة ٢٠١١... حضرتك ياهانم وسعاتك يامونبية شوفتوها مؤامرة ازاي... وياريت ترد بصدق وبصراحة من منطلق رؤيتك في اليوم ده بس... مش بعد تمن سنين وكول شيؤن انكشفن وبان... تقول رؤيتك من منطلق هروب بن علي من تونس وسقوط النظام التونسي وحلم التغيير الي راود كل المصريين ,

.

هل حضرتك كنت موافق علي نظام مبارك... وكلنا نعلم ماهو نظام مبارك ومش هنقعد نناقشه دلوقتي... هل كنت مصدق او شايف ان مبارك هيمشي بعد ٦ شهور... هل حضرتك كنت شايف ان الي هيجي بعده لو ماكانش مبارك نفسه او ابنه جيمي كان هيبقي واحد من رجالة الحزب الوطني... وكانت بردو الانتخابات هتتزور كالعادة في مصلحة المرشح المباركاوي الغالبية هتقول لاه كنا ضد مبارك... طب ازاي كنتوا هتشيلوه بقي إن شاء الله... ببركة دعاء الوالدين ولا ايه... ماكانش فيه وسيلة تشيله الا كده... وياريت ماتظلموش بقي الناس الي نزلت... وتتهموهم كلهم بانهم اصحاب مؤامرة... ماهو انت لو مانزلتش كان فيه قريبك او جارك اللي نزل... ارادة الشعب كلها كانت للتغيير... والمؤامرة حصلت فعلا... بس علي ارادة الشعب ده طب ممكن تقولي ازاي شوفت نزول الجيش وخطاب التنحي بتاع عمر سليمان... ازاي شوفت التعظيم سلام الي عمله اللواء الفنجري لشهداء يناير..

 

 

. هل كل دول كمان كانوا شركاء في المؤامرة... طب ازاي شوفت الناس الي واقفة في التحرير... هل ياتري كلهم ممولين واصحاب اجندات ومن شباب صربيا ومنظمات العمل المدني... ممكن تقولي ازاي شوفت الحقيقة دي ايامها... مافيش داعي بعد انكشاف تآمر بتوع ٦ ابريل والشباب الخاين وعمالة الاخوان مع القوي الخارجية لاسقاط مصر انك تقول انا كنت شايفها كده من زمان... وتنكر علي الشعب ده انه كان عايز فعلا التغيير ازاي شوفتها مؤامرة... عشان حرق الاقسام والهجوم علي السجون الي حصلوا... علي فكرة حرق الاقسام وضرب السجون ماكانش واضح ايامها مين وراها... انت ناسي ان اعلام الدولة كان مختفي ومافيش إتصالات... طب هو حضرتك بتقول انها مؤامرة عشان السرقة والنهب الي حصلوا.

 

 

. سؤال بقي... انت ماشوفتش مظاهرات السترة الصفراء في فرنسا والناس بتسرق كريستيان ديور ولويفيتان ومحلات الشانزليزية... ماشوفتش الناس وهي بتقلب العربيات وبتكسر المحلات وبتحرق المنشأت وبتكسر المتحف تحت قوس النصر... طب حضرتك ماشوفتش المعترضين الكيوت علي فوز ترامب في الانتخابات الامريكية وهم بيسرقوا حتي لفات الكلينيكس من السوبر ماركت يااستاذي وياهانم... احنا ممكن نعذر كلنا من شارك او من ايد ماحدث في٢٥ يناير... ممكن نصدق ان فيه ناس محترمة ووطنية وشريفة كانت فعلا هدفها التغيير ومش بتسعي لدمار البلد... ومش معني ان انكشاف من تسيدوا المشهد من الممولين واصحاب المؤامرة... ان يبقي كل من وطأت قدمه التحرير هو مجرم ومخرب .

 

 

 لو عايزين تحاسبوا حد معنويا... ماتحاسبوش اللي نزلوا التحرير حاسبوا الناس الي ساعدت الاخوان انها تاخد السلطة برلمان ورياسة... هم دول الي طوروا مشوار الانهيار والخراب حاسبوا الناس الي قامت من سريرها واخدت شاور وراحت وقفت في طابور الانتخابات الرئاسية وكان واقف قدامها واحد بجلابية قصيره ووراها واحد ارهابي دقنجي... وعصروا اللمون وهم مش اخوان وراحوا بايدهم انتخبوا ابو الفتوح الارهابي ومرسي بن العياط العبيط وحطوا ورقه الانتخاب في الصندوق وطلعوا بمنتهي البراءة والثبات... دول هم اللي ساعدوا علي نجاح المؤامرة علي إرادة الشعب فبلاش بقي نوزع نوط الوطنية واوسمة الثبات علي بعض... بلاش نرمي البعض بالغباء والعمالة في جو كان فعلا ضبابي بالمرة واختلط فيه الحابل بالنابل وماحدش كان عارف ايامها راسه من رجليه

 

٢٥ يناير عيد مصر شعب وشرطة  المجد لجيش وشرطة مصر

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات