رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

دبلوماسي سابق: التهدئة بين طهران والرياض في صالح البلدين

قال السفير رضا فرحات، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أنه "منذ رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران وهي تسعي لبناء علاقات خارجية جديدة مع كل دول العالم وبخاصة دول الجوار"، مشيرا إلي أن "الخلاف بين طهران والرياض شديد وذلك بسب الدعم الذي يقدمه النظام الايراني لفصائل عديدة منها حزب الله في لبنان ونظام بشار الاسد في سوريا".وتوقع "فرحات" نجاح مساعي طهران في حل خلافاتها إذا ابدت تفهما واستعدادا لعدم التدخل في شئون الدول العربية، لافتا الي انه من مصلحة ايران والسعودية ازالة كافة الخلافات بينهما واعادة الاجواء الدبلوماسية من جديد ولاسيما ان المملكة كان لديها سفيرا بدولة إيران إلا أنه تم سحبه بعد الأزمة التي نشبت بسبب الحوثيين.كانت إيران قد أبدت استعدادها لدراسة أي مبادرة للتصالح مع المملكة العربية السعودية، بعد الأزمة الدبلوماسية الأخيرة التي وقعت بين البلدين على خلفية احتراق مقار دبلوماسية سعودية في إيران.وقال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني اليوم الإثنين، إن إيران والسعودية عليهما اتخاذ كل خطوة ممكنة لنزع فتيل التوترات بينهما، وفقاً لموقع هافينجتون بوست".وأضاف عراقجي للصحفيين في مؤتمر عن الطيران في طهران: "نحن مستعدون لدراسة أي مبادرة يمكنها مساعدة هذه المنطقة في أن تصبح أكثر استقرارا وبالطبع أكثر أمانا؛ حتى يمكننا محاربة التحدي الحقيقي والتهديد الحقيقي في المنطقة وهو الإرهاب والتطرف وبالطبع الطائفية التي تعد تهديدا كبيرا لنا جميعا في المنطقة".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات