رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وكيل الصيادلة السابق يتهم «الصحة» بالانحياز للشركات المصنعة للأدوية

أثارت تصريحات الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، حول سحب الأدوية منتهية الصحية من الصيدليات بشكل دورى، غضب الصيادلة، نافين قبول الشركات المنتجة للأدوية استرجاع تلك الأدوية رغم كبر كمياتها الموجودة فى الأسواق، مؤكدين أن تصريحات الوزير ستزيدهم إصرارا للدعوة إلى فعالية "يوم الكيس الأسود" للتأكيد على وجود تلك الأدوية فى الأسواق وتوصيلها إلى بوابات الإدارة المركزية لشئون الصيدلة.وقال الدكتور محمد سعودى، وكيل نقابة الصيادلة السابق، إن تصريحات الوزير تؤكد أنه يعلم حجم المشكلة وينكر وجودها أو أنه لا يعلم وبالتالى تصبح المشكلة أكبر، مؤكدا أن الوزير يعلم تماما أن هناك ملايين الجنيهات ملقاة فى أكياس وكراتين داخل الصيدليات ولا تقبل الشركات استرجاعها نهائيا، وهو على علم بذلك منذ توليه مهامه كوزير للصحة.وأضاف سعودى: "إنكار الوزير للمشكلة يؤكد أنه لا يعطى بالا لصحة المواطنين، وأنه يبدى مصلحة الشركات عن مصلحة الصيادلة، والذين لا يملكون سوى أموالا قليلة اكتسوبها بعد سفر لفترات للخارج وجاءوا لفتح الصيدليات الخاصة بهم، ونؤكد أن حديثه يزيدنا إصرارا على فعالية الكيس الأسود ردا على تصريحات المسئول الأول عن الصحة فى مصر".وكان عدد من الصيادلة، أعلنوا إطلاق حملة بعنوان "يوم الكيس الأسود"، اعتراضا على رفض الشركات المنتجة أو الموزعة أو المستوردة قبول الأدوية منتهية الصلاحية من كل الصيدليات لزيادة أرباحها، الأمر الذى يعد تهديدا لصحة المصريين، وذلك من خلال تجميع كل الأدوية المنتهية الصلاحية فى أكياس سوداء لوضعها أمام الإدارة المركزية للشئون الصيدلية فى 20 أكتوبر المقبل.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات