رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

لا للأحزاب الدينية يكشف: أعضاء من نواب «النور» يحملون كارنيه «الحرية والعدالة»

قال محمد عطية، المتحدث الإعلامي باسم حملة لا للأحزاب الدينية، إنه تم التنسيق مع حملة «راقب نائب»، وذلك لتكون «عين المواطن» داخل مجلس النواب.وأضاف عطية -في تصريح خاص لـ«بلدنا اليوم»- أن الحملة كشفت عن وجود أعضاء من حزب النور يحملون كارنيه حزب الحرية والعدالة، متابعًا: «هناك إخوان في البرلمان تحت غطاء حزب النور؛ وهم عضوان من أصل 12 عضو للحزب بداخل البرلمان، وسيتم الإفصاح عن أسماؤهم في مؤتمر للحملة قريبًا». وأشار عطية إلى أن آلية عمل الحملة تعتمد على التواصل مع حملة راقب نائب، من أجل أن تكون رقيب على كافة النوّاب وليس حزب النور فقط، مستطردًا: «تم التواصل مع النائب محمد بدر، لتوحيد الجهود والاتصال المباشرة لمراقبة البرلمان الحالي بشكل عام، لكشف وفضح أي نائب يتجاوز حقوق الوطن والمواطنين».واستنكر عطية تصريح للنائب عمر أبو زيد، الذي قال «أنا رجل عندى حصانة ماينفعش اتفتش»، مستدركًا: «هذا الكلام لا يصّح، فكل النواب تحت طائلة المراقبة حتى يتسنى لنا معرفة ما يحدث داخل البرلمان، وضمان وجود صوت المواطن فيه».وأوضح عطية أن الحملة تعمل من خلال التعاون مع عدد من النواب، مثل الدكتور سمير الغطاس، عضو هيئة حملة لا للاجزاب الدينية، بالإضافة إلى أعضاء آخرين مثل خالد يوسف، مردفًا: «هؤلاء النواب وغيرهم هم حلقة الوصل بيننا وبين المجلس».وعن حزب النور يواصل عطية: «حزب النور يعمل من تحت الأرض، كونه حزب أقلية جعله يجنح إلى الهدوء، والعمل في صمت، وتشكيل تحالفات بشكل غير مُعلن حتى لا يتعرض للانتقادات.. حزب النور يتبع نظرية الهدوء قبل العاصفة».

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات