رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

إجراءات أمنية مشددة بالمجرى الملاحي لقناة السويس

قال اللواء أشرف عمارة، قائد قوات تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس، أنه تم إعلان حالة الطوارئ القصوى والاستنفار الأمني بمحيط المجرى الملاحي لقناة السويس، تحسبا لاي أعمال إرهابية مع أحداث اليمن الأخيرة.  وأشار قائد قوات تأمين المجرى الملاحي، إلى أنه تم تدعيم قوات تأمين قناة السويس بغطاء جوي شامل الأركان بطول القناة بمقاتلات سريعة وجاهزة للتعامل مع أي خارج يحاول الهروب من سيناء وعبور قناة السويس، مؤكدًا أنه تم تشديد الإجراءات على القادمين من سيناء إلى محافظات القناة، من خلال تدعيم المعديات الرابطة بين الحد الشرقي والغربي للقناة ببعضها البعض بعدد من الأجهزة المتطورة للكشف عن أي مواد متفجرة من مواد الـ TNT، ومادة C4.وأكد عمارة في تصريحات له، اليوم الخميس، أن مشروع قناة السويس مؤمن من كل الاتجاهات، ولا يوجد ما يعطل سير العمل بالمشروع، وهناك كتيبتي تأمين بالجانب الشرقي للمشروع الملاصق لسيناء بطول القناة، مستعدة للتعامل عند الإحساس بأي خطر، كما أن هناك قوات من حرس الحدود وقوات تأمين المجرى الملاحي، منتشرة بالجانب الغربي للقناة والمعديات الرابطة بين سيناء ومحافظة الإسماعيلية،بتدعيم من القوات الجوية.وأوضح أن إدارة تأمين المجرى الملاحى بدأت في تشغيل بوابات كاشفة المعادن، وجهاز الأشعة اكس، للكشف على الحقائب لركاب المعديات القادمة من سيناء. وقال اللواء أشرف عمارة مدير إدارة التأمين،أن "جهاز التفتيش كان موجودا فقط للعابرين من الضفة الغربية، وتم تطوير منظومة الأمن بإضافة تفتيش القادمين من سيناء".وأضاف، "السيارات يتم تفتيشها عبر ثلاث نقاط قبل عبور المعدية من الجانب الشرقى بمعرفة القوات المسلحة، ومن الجانب الغربى تتولى الشرطة مهام التأمين، مشيرا الي أن "هناك إجراءات جديدة ندرسها لزيادة التأمين بتركيب كاميرات مراقبة ولكنها خطوة، لم نبدأ العمل عليها بعد".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات