رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

النار تلتهم «عجينة».. وخبراء: الهوس الجنسى شاغل تفكيره

أطلق النائب إلهامى عجينة، حملة جديدة لتوقيع الكشف الطبى على الطالبات داخل الجامعات للتأكد من عذريتها بالالضافة لتقديم كل بنت مستندا رسميا عند تقدمها للجامعة بأنها عذراء، وذلك من أجل القضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفى فى مصر". وطالب عجينة وزير التعليم العالى باصدار قرارا بتوقيع الكشف الطبى على الطالبات على أن يتم توقيعه كل عام كشرط للحصول على كارنيه الجامعة، وأى طالبة يثبت أنها تزوجت عرفيا أو ليست آنسة يتم إبلاغ أهلها.وأحدث هذا التصريح حالة من البلبلة بالرأى العام كما لاقى رفض وانتقاد كبير من برلمانين وجمعيات حقوق المرأة ورؤساء أحزاب الذين وصفوه بالشاذ والفرقعة الإعلامية.تصريح غريب وبه انتهاك لحقوق الأنسان، هكذا وصفته النائبة ماجدة نصر مشيرة إلى اعتادنا على مثل هذة التصريحات من النائب إلهامى عجينة والتى تهدف إلى إثارة الجدل وإحداث فرقعة إعلامية.وأضافت نصر فى تصريحات"لبلدنا اليوم" أن القضاء على الزواج العرفى لا يكون بتوقيع كشف العذرية على الطالبات ولكن بغرز الناحية الدينية والثقافة والتوعية للطلبة وأولياء الأمورأيضا، مشيرة أن اقتراح عجينة ماهو الإ كلام فارغ.ورفضت دكتور هدى بدران، رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، تصريح عجينه قائلة"هو ماله افرضوا أن الطلبة عايزين يتجوزوا عرفى بأى حق يتم توقيع كشف العذرية، البنت دى جسمها ملك ليها فقط مش ملك حد تانى".وتابعت بدران فى تصريحها "لبلدنا اليوم"، أن كل مؤسسة دينية لها وظيفتها الخاصة بها فما دخل الجامعة فى الكشف عن العذرية، الهوس الجنسى شاغل تفكير ناس كتير محتاجة تتعالج لأنه مرض وهل البلد خلصت مشاكلها فبنشغل الناس بقضايا تافهة، ياريت النائب عجينة يعدل إتجاهاته ويهتم بمشاكل حقيقية بدلا من النظرة الشهوانية لجسد المرأة. وأشارت رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، أن الزواج العرفى ليس مشكلة فى حد ذاته طالما توجد ورقة مسجلة بالشهر العقارى تحفظ حق الزوجة والأولاد، فالشباب وجدوا فى الزواج العرفى وسيلة لحل مشكلة المهر والسكن. وفى السياق نفسه قال ناجى الشهابى، رئيس حزب الجيل، أن ما صرح به عجينة حديث شاذ من نائب لا يفهم وجباته النيابية وحديثه بهذا الشكل مخالف للأعراف والتقاليد المصرية والعربية واعتداء على الحرية الشخصية وإهانة للأسرة المصرية والطالبات المصريات.وأكد الشهابى فى تصريحه "لبلدنا اليوم" أن هذا النائب يسعى إلى الشو الإعلامى وتواجد اسمه فى الميديا لذلك يصدر تصريحات غريبة يحاسب عليها فهذا التصريح ليس له علاقة بالحصانة البرلمانية، لكن عندما يتعرض الأمر لكشف عذرية يكون صادما بلاشك للرأى العام المصرى.وتابع رئيس حزب الجيل، أن على الموسسات النسائية والمجلس القومى للمرأة واتحاد الطلاب أن تتطالب بمحاسبته واجراء تحقيق معه فهذا الموضوع ليس حرية شخصية وليس واجب نيابى فهو دائما مايطرح موضوعات بها خروج عن المألوف.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات