رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

إنجازات وزارة الطيران المدني في عهد الفريق يونس المصري

الفريق يونس المصري وزير الطيران

في الرابع عشر من يوليو أي منذ أكثر  من خمسة أشهر، تولى الفريق يونس المصري حقيبة الطيران المدني، إلا أنه وفي تلك الفترة الوجيزة، شهدت وزارة الطيران تطوراً ملحوظاً على مستوى كافة قطاعات الوزارة، وإنجازات لا يمكن نكرانها.

 

وبرزت الشرارة الأولى لتلك الإنجازات، على فور أداء الوزير  اليمين الدستورية وتوجهه مباشرة إلى مقر الوزارة، ليعقد اجتماعاً مع كافة القيادات بالشركات القابضة والتابعة لاستعراضالعديد من الملفات من بينها ملف تطوير المطارات والملف الأمني داخل المرفق الحيوى ومصر للطيران.

 

ولم يكد ينتهي الوزير من اجتماعه، حتى أنه بعدها بساعات بدأت الجولات الميدانية لمطار القاهرة فجرًا ثم مطار شرم الشيخ ومطار الغردقة، ما يؤكد أن البداية قوية وجادة وكل مرحلة لها رجالها وهذه المرحلة تبشر بانطلاقة الطيران المدنى عالميًا في كافة الأنشطة.

 

وشهدت تلك الفترة سلسلة من الإنجازات التي قام بها الفريق يونس المصري والتي جاءت كالتالي:

 

 تطبيق خطة على مستويين والجزء الأول منها تمثل في ترشيد الإنفاق على اعضاء مجالس الإدارة للشركات القابضة والتابعة بنسبة 50%، وإعادة ترتيب أولويات الخط الاستثمارية لتطوير المطارات وأسطول النقل الجوي.

 

2- كما عملت اوزارة الطيران في خطتها على زيادة جانب الإيرادات المقدمة من الوزاراة، وترشيد أعداد العاملين بالمكاتب الخارجية لمصر للطيران بما لا يؤثر على الجودة.

 

3- اعادة هيكلة الشركة القابضة لمصر للطيران ودمج بعض الشركات من خلال الاستعانة باحد بيوت الخبرة المتخصصة فى مجال التنظيم والادارة.

4- جارى التعاقد مع شركة إستشارية عالمية وذلك لوضع مقترح لإعادة هيكلة المكاتب الخارجية حسب النظم العالمية المتعارف عليها.

5- كما تم اتخاذ العديد من الإجراءات التي من شأنها مواجهة ظاهرة تكدس الركاب والمودعين والمستقبلين في أوقات الذروة بمطار القاهرة من خلال:

الاستغلال الأمثل للمساحات المتوفرة أمام صالتى السفر والوصول.

استيعاب المودعين والمستقبلين من خلال تزويد المساحات بأماكن الإنتظار ووسائل ترفيهية وشاشات عرض الرحلات.

رفع كفاءة الصالة الموسمية من الداخل، وتم تنفيذ توسعة لكامل ساحات الإنتظار لإستيعاب كافة الكثافات المرورية.

 

كما ترتكز  المرحلة الثانيــة من الخطة على وضع خطط مستقبلية وإستراتجيات للنهوض بالقطــاع ومن أهمها:

1-  تعزيز قدرات و تطوير و زيادة الطاقة الاستيعابية بالمطارات المصرية، وبخاصة مطارات الجذب السياحى.

2- توفير كافة سبل الراحة والرفاهية والتأمين للسادة الركاب ومستقبليهم.

3- الاستمرار فى خطة تحديث أسطول الشركة الوطنية مصر للطيران مع وضع خطة مستقبلية لزيادة الأسطول.

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات