رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

من كان منكم بلا خطيئة.. فليتكلم عن 25 يناير

«من كان منكم بلا خطيئة فليقذفها بحجر» هي جملة استخدمت في محاولة لعدم رجم الفتاة التى ارتكبت معصية من جانب أهلها ولكن كان هذا فى عصور قديمة.أما الآن اتخذت بعض الشخصيات والكيانات السياسية، ثورة يناير الفتاة المخطأة التي يجب أن تتلقى عقوبتها وهى حية فى نفوس الشباب الذى خرج للمطالبة بحقوقه الشرعية لا أكثر ولا أقل للهروب من سجن الاستبداد والعبودية التى عاش فيها الشعب المصرى طيلة 30 عامًا لتخرج بعدها أحلام الشباب الوردية بثورة يناير تلك الفتاة الحالمة التى لم يشفع لها اعتراف الدستور المصري بها. وبعد مرور 5 سنوات كاملة أصبحت فى مرمى يسبون فيها إعلاميًا, قضائيًا, سياسيًا وأخيرًا برلمانيًا.حيث ظهرت تلك الشخصيات التى أعلنت الحرب على الثورة بعد ما يقرب من عام أو أكثر لتبدأ حينها الحرب الجامحة ضدها بعناصر شديدة القوة لكل من شارك فى الثورة أو نادى بمطالب العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.توفيق عكاشة اتهامات كثيرة حامت حول «توفيق عكاشة» بأنه مخابراتى الشخصية، يقوم بأداء إعلامى لفئة معينة من المواطنين المصريين لحشدهم والتأثير عليهم عرف بالكثير من المواقف الكوميدية الساخرة خلال فترة رئاسته لفضائية «الفراعين» استخدم طريقته فى استمالة عطف المواطنين ولكن بعد ظهوره فى جلسات مجلس النواب بعد انتخابه وظهوره فى العديد من الحوارات التليفزيونية التى أظهرت شخصيته الحقيقة "الهادئ الرصين العاقل" ذات المواقف الواضحة بحسب آراء خبراء الإعلام.اعتبر عكاشة فى الكثير من مواقفه السياسية ثورة يناير "نكسة" بكل ما قدرته الكلمة وأن من شارك فيها هو شباب هدف لهدم الدولة وتحقيق أجندات خارجية وأجنبية داخل مصر لوقعها لتصبح نسخة من الهاجس المؤرق من سوريا والعراق وكانت آخر تلك التصريحات التى قال فيها « 25يناير نكسة قامت على هدم الوطن وتردى الاقتصاد وتراجع عائدات قناة السويس التى تراجعت خلال فترة الثورة». مرتضى منصور عرف بعدائه الشديد والمستمر لثورة يناير وتعددت تصريحاته المتهكمة لشباب الثورة والتى كانت أبرزها «ثورة يناير مؤامرة عملها شوية عيال»، إن «المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين فى 25 يناير أبرياء، وعلاء وجمال مبارك شخصيات مهذبة ولديهم احترام للقضاء»، «مفيش ثورة اسمها 25 يناير، ولو أطلقنا عليها ثورة فتكون ثورة ضد العدل واستقرار البلد، و30 يونيو هى الثورة وتعددت التساؤلات حول سر الهجوم والعداء الظاهر من النائب البرلمانى لثورة يناير وثوارها».وكان الرد سهلاً واضحًا حيث بدا منصور معارضًا للثورة منذ الساعات الأولى ومؤيدًا لنظام مبارك وأبنائه، وفى يوم 2 فبراير 2011 نزل إلى ميدان مصطفى محمود مع أنصار مبارك وقام بسب كل من كان فى ميدان التحرير وتداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعى وقتها فيديو يظهر فيه منصور محرضًا لأنصار مبارك بالتوجه.مقدم الصندوق الأسودعبد الرحيم على النائب البرلماني ومقدم برنامج الصندوق الأسود، والذى هاجم ثورة يناير بطريقته المعهودة، حيث فتح الصندوق الأسود الذى بث من خلاله تسريبات منسوبة لثوار يناير والسياسيين الداعمين للثورة كإشارة منه إلى أنها ثورة هؤلاء، لإعطاء المواطنين براهين تؤكد أنها مؤامرة من هؤلاء من أجل إسقاط الدولة. ومن أكثر تصريحاته التى يتهكم بها على الثوار، تحذيره للمنتمين لـ25 يناير قائلاً: «عندى مكالمات كتير هتفضحكم».عملة الأنظمةمصطفى بكرى أحد الوجوه الموجودة بكل الأنظمة، كوجة العملة، وصفه البعض بعبارة «ساعة معك وساعة مع غيرك» وبتنحى مبارك سقط القناع، ونزل إلى ميدان التحرير فى ثورة يناير ليحاول إقناع الشباب بترك الميدان, واتهم البرادعى من خلال أحد أحاديثه التليفزيونية أنه هو من يمول البعض فى ميدان التحرير ومعه أجانب, وعندما تنحى مبارك حاول ركوب الموجه ليظهر على أنه بطل من أبطال الثورة وكاشف الفساد وذلك من خلال دعمه لمطالب الثورة بعد التيقن من نجاحها، وإبعاد مبارك ورموز نظامه، وأخذ يهاجمهم ويسب عهدهم، وكان الشاهد على دوره البطولى بلاغًا تقدم به حول الحسابات السرية لعائلة مبارك. وبعدها انقلب عليهم مرة أخرى لينول رضا المجلس العسكرى، وبدأ يهاجم الثوار مرة أخرى، ثم تحالف بعدها جماعة الإخوان المسلمين والمجلس العسكرى وحصل على مقعد فى برلمان 2011 بعد ثورة يناير وشن هجومًا على ثوار محمد محمود والبرادعى وكل من يؤيد الثورة، والآن هو من مؤيدى الرئيس عبد الفتاح السيسى ويتهم كل من يعارض الرئيس بالإرهابى، وجاء هذا وفقًا لما وصفه به سياسيون من خلال تصريحاته ومواقفه. وبعد مرور سنوات عدة على ثورة يناير يتداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعى صورة لمصطفى بكرى يظهر فيها مع جمال مبارك منحنى الرأس، وكأنه يتلقى تعليمات منه، وهو ما قال عنه متابعون إن ذلك يثبت حقيقة "بكري" ويكشف بطولاته غير الحقيقية بعد 25 يناير، خاصة أن موقفه من ثورة يناير لم يكن حاسمًا وكان يعتبر أن مبارك خط أحمر ودعا لوقف المظاهرات السابقة للتنحي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات