رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

زاخر :الكنيسة المصرية طبعت العلاقات مع اسرائيل منذ عام 1978

قال الكاتب والمفكر كمال زاخر، إن زيارة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، للقدس ليست رسمية بل لتأدية واجب إنسانى وتشييع الأنبا أبراهام مطران القدس والشرق الأدنى، مشيراً إلى أن اسرائيل تحاول استغلالها بشكل سلبى.وأضاف زاخر، أن للكنيسة دور كبير فى توجيه النصيحة والارشاد، لأن قرار المنع الذى أصدره البابا شنودة عام 1980،لم يكن قرارا متعلقا بالتطبيع لكنه كان للضغط على إسرائيل بسبب أزمة كنيسة دير السلطان. وأوضح أن قرار التطبيع صدر عام 1978 ،مؤكدا أن الانحياز كان للوطن ولم يكن لحزب، لافتا إلى أن إسرائيل ستحاول استغلال زيارة البابا تواضروس للقدس بشكل سلبى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات