رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

محكمة عليا تؤيد الإعدام لعضو الجماعة الإسلامية ببنجلادش

أيدت محكمة عليا في بنجلادش، اليوم الثلاثاء، حكم الإعدام الصادر بحق «مير قاسم علي»، عضو المجلس التنفيذي المركزي لحزب الجماعة الإسلامية، لإدانته بارتكاب جرائم خلال حرب الاستقلال في البلاد عام 1971.وأعلن «سوريندرا كومار سينها»، رئيس هيئة المحكمة المكونة من 5 أعضاء، أنه تم رفض طلب الاستئناف المقدم من «علي»، لإعادة النظر في حكم الإعدام الذي أصدرته بحقه في 2014، محكمة جرائم الحرب الدولية التي تم تأسيسها في العاصمة «دكا» للتحقيق بجرائم الحرب التي ارتكبت أثناء حرب استقلال بنجلادش.واستنفد علي بذلك جميع الطرق القانونية للاستئناف، إلا أن بإمكانه التقدم بطلب عفو لرئيس البلاد، وقال محامو علي إن موكلهم وأسرته، لم يقرروا بعد إذا كانوا سيتقدمون بطلب العفو.وأسست رئيسة وزراء بنجلادش الشيخة «حسينة»، محكمة جرائم الحرب الدولية في بنغلاديش عام 2009، للتحقيق بجرائم الحرب التي ارتكبت أثناء حرب استقلال بنجلادش، عن باكستان، عام 1971، وأصدرت المحكمة حتى اليوم العديد من أحكام الإعدام، معظمها بحق قادة حزب الجماعة الإسلامية، ونفذ عدد منها فعليًا.ورغم أن محكمة جرائم الحرب تتمتع بدعم قوي من العديد من مواطني بنجلادش، فإن عددًا من أحزاب المعارضة، والمراقبين الدوليين، يرون أنها لا تتبع معايير المحاكمة العادلة، وأنها ذات دوافع سياسية.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات