رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ردود فعل غاضبة بعد إمتناع مجلس «رشوان» عن تنفيذ أحكام القضاء

اعترض عدد من رموز مهنة الصحافة وعلي رأسهم عبد المحسن سلامة نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام ومحمد خراجة الكاتب الصحفي بالاهرام وامين صندوق نقابة الصحفيين السابق، على ما وصفوه بالموقف المؤسف لنقابة الصحفيين، بعد رفضها الإمتثال لحجية الأحكام القضائية المتعلقة بوقف إنتخابات النقابة، وإجراؤها على المجلس بالكامل، مؤكدين ان الاحكام القضائية هى عنوان الحقيقة، ولا يجوز المجادلة فيها حتى لو صدرت خطأ.حيث قال محمد خراجة::إن حكم محكمة القضاء الإداري بوقف الانتخابات جاء بسند من القانون، وإعمال لنص مواد 72 و76 من الدستور، التى اجازت حل مجالس النقابات بحكم قضائي».واشار «خراجة» الى انه جاء فى حيثيات واسباب حكم محكمة القضاء الادارى، ان المحكمة استندت فى حكمها بوقف انتخابات نقابة الصحفيين، الى حكم المحكمة الدستورية العليا فى الدعوى رقم 40 لسنة 13 ق بجلسة 6 فبراير 1993.وقال عبد المحسن سلامة: «ان موقف النقابة من انتقاد الاحكام وعدم تنفيذها، يسئ إليها امام الرأي العام، وكان يجب على نقيب الصحفيين واعضاء مجلس النقابة المباردة فورا بتنفيذ قرارات المحكمة، حتى لا تبدو النقابة انها فوق القانون، خاصة ان هذا حدث بالتزامن مع احترام الرئيس عبد الفتاح السيسي لحكم المحكمة الدستورية الخاص بعد دستورية قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، وقام بتأجيل الانتخابات البرلمانية».

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات