رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي ”سلطوح وأبو زيد” بالخانكة

الصلح

أنهت أجهزة الأمن بالقليوبية، بالتنسيق مع كبار العائلات والقضاة العرفيين ونواب البرلمان، اليوم الخميس، الستار على خصومة ثأرية بين عائلتي "سلطوح وأبو زيد" بقرية سرياقوس مركز الخانكة.

 

يرجع الخلاف بينهما إثر حدوث مشاجرة، أسفرت عن إصابات لعدد كبير من أبناء العائلتين ومصرع "سعيد. ع" 32 عاما، جزار.

 

عقدت الجلسة العرفية بسرادق أسفل كوبري سرياقوس بحضور 2000 شخص من أفراد العائلتين والقرية وبعض من المناطق المجاورة وأعضاء مجلس النواب عن دائرتي "الخانكة، شبين القناطر" وإمام وخطيب مسجد الحسين والقضاة العرفيين والمحكمين ورجال الإدارة وكبار العائلات.

 

أشرف خلال الجلسة على الخدمات الأمنية العميد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائي، حيث جرى نشر الخدمات الأمنية اللازمة بمشاركة قيادات مديرية أمن القليوبية وإدارة البحث الجنائي ومأمور وضباط وحدة مباحث مركز الخانكة بقيادة المقدم حازم سعد رئيس مباحث المركز.

 

وقدم والد المتهم "رمضان. م" الكفن لشقيق ونجل المجني عليه وجري عقب ذلك تقبل العزاء وانتهت الجلسة العرفية بالإقرار بالصلح بين العائلتين وتقبل الكفن.

 

وتضمنت الجلسة تفعيل مبادرة تسليم من لديه الأسلحة النارية لكل من الطرفين ومثول الصادر ضدهم أحكام جنائية لكل من الطرفين من تلقاء أنفسهم أمام المحاكم المختصة واجتمعت لجنة التحكيم العرفية وانتهت اللجنة بعد الاجتماعات المتعددة بإقرار الصلح بين الطرفين وجري قبول بنود الصلح من قبل الطرفين.

 

وأقر الطرفان أمام الجميع بالصلح والسلام والتعهد بعدم تجدد الخلافات والدماء بين الطرفين لإنهاء الخصومة الثأرية بينهما والتي وقعت في شهر يوليو الماضي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات