رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تفاصيل جديدة على لسان جيران «طفلة البمبرز»

استمعت نيابة مركز بلقاس، اليوم الأحد، إلى أقوال الشهود في قضية “طفلة البامبرز المغتصبة” بقرية دملاش التابعة لدائرة المركز.وقال رضا الدنبوقي، محامي الطفلة، ومدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية بالدقهلية، إن النيابة استمعت لأقوال سيدتين شاهدن الطفلة مع المتهم، وقالتا “نحن شاهدنا المتهم من سطح منزلنا وقت أداء شعائر صلاة الجمعة، وهو يصطحب طفله صغيرة اعتقدنا أنها ابنة شقيقته، وبعد دقائق سمعنا صوت صراخ شديد لم نتحقق من مصدره وذلك وقت إقامة الصلاة، وبعد انتهاءها شاهدنا والدة الطفلة جنا تبحث عنها في كل مكان، وقتها أدركنها أنها الطفلة التي كانت تسير مع المتهم إبراهيم، فأخبرنا والدتها، وذهبنا لمنزله وبسؤال والدته أنكرت رؤية الطفلة، إلا أننا فوجئنا بالبنت تخرج من شيكارة داخل الشقة والبامبرز بجانبها، وعندما سألنا عن ذلك قالت والدة المتهم إنها كانت تقوم بتغييره لتنظفيها، فاقتربنا منها ووجدناها غارقة في دمائها".وأكد الاهالى ان مغتصب الطفلة كان مقيمًا بقرية ميت زنقر ببلقاس، واتهم في قضية قتل ثم تحرش، وقرر الأهالي طرده وأسرته من القرية، وانتقلوا للإقامة بدملاش منذ فترة.وأشار الدنبوقي إلى أن الطفلة وذويها حضروا للطب الشرعي استعدادًا لإجراء الكشف عليها، بناءًا على قرار النيابة العامة، مشيرًا إلى أن القضية قيدت برقم 359 لسنة 2017 حصر تحقيق، ورقم حزئي 8130 لسنة 2017 جنح بلقاس.وطالب أهالي القرية بإعدام المتهم في ميدان عام بمركز بلقاس، حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه أن يرتكب نفس الفعل.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات