رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

بيوت تحملها علي ظهرك

ان ارتفاع اسعار العقارات وفواتير الكهرباء في الغرب والشرق، بات الكثير يفكر في حلول عملية، تتمثل في بيوت صغيرة متحركة، يتخلون فيها عن الكثير من اسباب الراحة.وبعض البيوت البديلة لاتكون مفرطة في تقشفها فقط، بل تجمع بين الغرابة والجمال، وتتيح حرية اوسع لصحابها في اختيار موقع سكنة، ومن المتوقع زياده عدد سكان هذه البيوت "المستقبلية" في الاعوام المقبلة.من هذه البيوت البديلة، واحد يسمى الحجيرة أو “الكبسولة البيئية” ذلك أنه صديق للبيئة، وهو على شكل البيضة، ويتسع لسرير وحيز للعمل والطعام فضلًا عن مرحاض ودوش ومطبخ مصغر، ومن الممكن تحريكه من مكان إلى آخر، بفضل العجلات التي زود بها. ويوجد على سطحه عنفة هواء وخلايا شمسية يساعدانه في الحصول على الطاقة التي يحتاج إليها ساكنوه، وفي حال تعذر الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، يستطيع ساكنوه أن يلجأوا إلى بطارية قابلة للشحن ستوفر لهم الطاقة لأربعة أيام، علمًا أن الحجيرة مصممة كي تقلل من استهلاك الطاقة قدر الأمكان. أما الماء اللازم للغسيل وغيره، فيأتي من المطر الذي يسقط على سطح الحجيرة، ثم تتم تنقيته بواسطة مصفاة خاصة.ويبلغ سعر هذه الحجيرة الصديقة للبيئة 87.777 ألف دولار وسيكون من الممكن شراؤه في العام المقبل عبر موقع الشركة الصانعة.وهناك نوع آخر من هذه البيوت المصغرة المتحركة، صممه المعماري الإيطالي المعروف رينزو بيانو وأطلق عليه اسم ” ديوجيني”.وهذا، كسابقه، مستقل تمامًا من حيث الطاقة التي يحصل عليها، بواسطة ألواحه الشمسية كما يعمد إلى تنقية مياه المطر بطريقته. ويجد الساكن فيه غرفة معيشة تضم أريكة يمكن سحبها من مستودعها الصغير بقصد الاستعمال أو إخفائها، وطاولة ومطبخا صغيرًا علاوة على دوش ومرحاض.أما النوع الثالث من البيوت المصغرة فهو يسمى Passive Pod، وهذا مخصص للاستعمال على سواحل البحيرات، مصدر طاقته الأساسي هو أشعة الشمس التي تمتصها الألواح الخاصة، وموقد يحرق فيه الحطب. وفيه سلم مركزي يسمح لأشعة الشمس أن تدخل البيت وتضيء زواياه في النهار. أما سعر هذا البيت الانكليزي، فهو 459.950 ألف دولار.وكان المبتكرون الايطاليون سباقون إلى تصميم بيت مصغر، يقف عموديًا، ومزود عند الحاجة بحقل زراعي ملحق به، في 2004، والبيت مصنوع من البلاستيك المقوى بالزجاج. وهو مجهز ببيت زجاجي قابل للنفخ إذا اراد قاطنوه أن يزرعوا بعض الخضروات لاستهلاكهم الذاتي، كما أنه مهيأ لمعالجة النفايات من تلقاء نفسه للاستفادة من الطاقة الناجمة عن ذلك. ويمكن إعادة نصب وتجميع البيت المتحرك في غضون ساعتين بعد رحلة ما. وهو غير متوفر حاليًا في السوق.هذا البيت المصغر مستوحى من الطبيعة، وهو أيضًا مكتف ذاتيا من حيث الطاقة، يأخذك إلى حيث تشاء على عجلاته، ومن الممكن تغيير مواصفاته حسب رغبة الشاري، ويجري تجميعه عادة قبل الوصول إلى الموقع الذي يريد أصحابه أن يقيموا فيه. ومساحته الاجمالية تبلغ 1022 قدمًا. بوسع الراغبين الاستفسار عن السعر والمواصفات من الشركة الصانعة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات