رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

راقصو السامبا يعزفون خارج ولاية «كوبر».. والتاريخ يشهد

تسود حالة من الغضب لدي جماهير نادي الإسماعيلي، بعدما شهدت قائمة المنتخب الأول، غياب تام للاعبي الدراويش، وسط تساؤل من أعضاء الجهاز الفني للفريق، هل لاعبي الإسماعيلي غير مصريين لكي يتم جاهلهم من الجهاز الفني للفراعنة فى كل معسكر للفريق؟ليست المرة الأولي التى يستبعد فيها الأرجنتيني هيكتو كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، ومعاونيه فى الجهاز الفني للفراعنة، لاعبي الإسماعيلي من القائمة، بل سبقها العديد من المرات، كان أخرها قائمة كأس الأمم الإفريقية بالجابون 2017 والتى حصل فيها منتخبنا الوطني على المركز الثاني بعد الهزيمة من منتخب الكاميرون بهدف نظيف، حيث شهدت قائمة الفراعنة ، غياب محمد عواد حارس مرمي الدراويش، والذي تألق بشكل ملحوظ مع فريقه فى مسابقة الدوري الممتاز.الأمر الذي جعل سعفان الصغير، مدرب حراس مرمي الإسماعيلي، يوجه إنتقادًا شديدًا للإرجنتيني، قائلًا: " كوبر بيضم دائمًا حارس متهرب من تدريبات فريقه و الأخر يرد على مدربه بإستمرار ناهيك عن معاملته السيئة مع اللاعبين".واستنكر "الصغير" ما قاله أحمد ناجي، مدرب حراس مرمي المنتخب، على عواد بإنه لا يمتلك الخبرات الإفريقية الكافية التى تؤهله للعب فى المنتخب الوطني، مشيراً إلى إنه من الممكن ضمه فى المباريات الودية الدولية، لكي يكتسب خبرات المشاركة مع المنتخب فى المحافل الإفريقية.وبالرغم من كم تجاهل الجهاز الفني للمنتخب الوطني، للاعبي الدراويش فإن التاريخ يقف فى صف راقصو السامبا المصرية ضد جهاز الفراعنة فالمصريون لم ينسوا تاريخ لاعبي الإسماعيلي مع منتخب مصر فى بطولات أمم إفريقيا بمختلف نسختها بداية من 2006 والتى أقيمت بمصر مروراً إلى 2010 فى إنجولا بداية من محمد صبحي حارس المرمي و أحمد فتحي و هاني سعيد و سيد معوض فى خط الدفاع أما عن خط الوسط فكان يضم كلًا من حسني عبد ربه قائد الدراويش حاليا، إلى جانب حمص و محمد بركات و أحمد فتحي ، وفى خط الهجوم مروان محسن الذي ظهر بقميص منتخب مصر للناشئين وخاض 10 مباريات دولية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات