رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

محكمة إسبانية: السجن 11 عاما ونصف على مغربي

 قضت محكمة إسبانية على مغربي كان معتقلا في جوانتنامو بالسجن مدة 11 عاما ونصف العام بعد إدانته بقيادة خلية لتجنيد المتشددين وإرسالهم إلى سوريا.ووفقا لوثائق قضائية رسمية  - قضت المحكمة بسجن حسن إقصرين الذي يبلغ من العمر 48 عاما لمدة 10 سنوات إثر إدانته بجريمة ترؤس خلية إرهابية، بالإضافة إلى السجن لمدة عام ونصف العام لتزوير وثائق رسمية.وكان السلطات الأمريكية قد رحلت إقصرين من جوانتنامو إلى إسبانيا حيث ترأس لاحقا خلية تولت تجنيد متشددين وإرسالهم إلى سوريا للقتال في صفوف تنظيم داعش وجبهة النصرة.وكانت المحكمة أدانت في القضية ذاتها 8 من أفراد الخلية وهم 6 مغربيين وبلغاري وأرجنتيني بجريمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي وحكمت عليهم بالسجن مدة 8 أعوام.وذكرت المحكمة في حيثياتها أن "المتهمين كانوا على علم تام بأن جماعة النصرة وتنظيم داعش هما تنظيمان إرهابيان".وكان إقصرين قد اعتقل عام 2001 في أفغانستان وسجن في جوانتنامو حتى عام 2005 إلى أن تم ترحيله إلى إسبانيا التي أفرجت عنه عام 2006 لعدم كفاية الأدلة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات