رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

إسماعيل يؤكد أهمية تدعيم البحث وزيادة الإنتاج المحلي من الثروة البترولية

أكد شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية رئيس مجلس الوزراء المكلف اليوم الاثنين على أهمية تدعيم أنشطة البحث والاستكشاف وزيادة الإنتاج المحلى و الاحتياطي من الثروة البترولية والاستغلال الأمثل لهذه الثروات الطبيعية بما يعظم من القيمة المضافة لها وللاقتصاد الوطني مشيرا إلى أن الاستثمار في مشروعات زيادة القيمة المضافة يعد استثمارا للمستقبل.وأوضح أن صناعة البتروكيماويات بما حققته من نتائج حتى الآن هو أحد الدلائل الهامة على ذلك, مضيفا أنه يوجد العديد من الفرص الواعدة والمتاحة أمام الاستثمار الجاد مؤكدا على توجه الدولة نحو رفع مستوى المعيشة بمحافظات الصعيد وتوفير فرص العمل وسبل التنمية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وأن ذلك يبدو واضحا في زيادة معدلات توصيل الغاز الطبيعي للمنازل وإقامة محطات تموين سيارات جديدة.جاء ذلك خلال ترأس المهندس شريف إسماعيل اليوم الجمعية العامة لشركتي جنوب الوادي القابضة للبترول والمصرية القابضة للبتروكيماويات لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالي 2015/2014 بحضور اللواء مصطفى يسرى محافظ أسوان واللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا والدكتور شريف سوسة وكيل أول وزارة البترول والمهندس طارق الملا الرئيس التنفيذي للهيئة العامة البترول والمهندس خالد عبد البديع رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية والمحاسب عبد الفتاح عبد العزيز وكيل أول وزارة ومدير إدارة محاسبة شركات البترول بالجهاز المركزي للمحاسبات ومحمد سعفان رئيس النقابة العامة للبترول وممثلي الوزارات المعنية.وعرض الجيولوجي أبو بكر إبراهيم رئيس جنوب الوادي القابضة للبترول أن إجمالي اتفاقيات الشركة الصادرة بلغ 27 اتفاقية وأن هناك 5 اتفاقيات جديدة نتيجة للمزايدة التي تم طرحها عام 2014 في مرحلة الإجراءات مع شركات أمريكية وماليزية وكندية وإنجليزية وإماراتية ومصرية إحداها تدخل السوق المصري لأول مرة , بإجمالي إلتزام إنفاق 3ر100 مليون دولار كحد أدنى و7ر3 مليون دولار منح توقيع لحفر 16 بئرا جديدا.وأشار إلى أن هناك خطة طموحة تستهدف رفع معدلات توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية بمحافظات الصعيد لتصل إلى 193 ألف وحدة خلال العام المالي الحالي 2016/2015 , وأنه تم تشغيل مصنعي السكر ولب الورق بإدفو بالغاز الطبيعي في ديسمبر 2014 .وأضاف أنه فيما يخص تنويع مصادر الطاقة تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة إنماء العين الإماراتية لإجراء دراسات اقتصادية لإقامة حزمة من المشروعات الجديدة لتنمية منطقة خليج السويس باستثمارات حوالى 5ر3 مليار دولار تضم منطقة صناعية وميناء لاستيراد الفحم النظيف وأنه تم تشكيل لجنة مشتركة مع هيئة الثروة المعدنية ووزارة الكهرباء لإعداد مذكرة تفاهم لاستغلال طاقة باطن الأرض في توليد الكهرباء ودراسة إمكانية استخدام الطفلة الزيتية أيضا في ذلك ودراسة جدوى لإنشاء محطة كهرباء تعمل بالطفلة الزيتية .وأشار أبو إبراهيم إلى أن إجمالي إنتاج الشركات البترولية التي تشرف عليها جنوب الوادى حوالى 31 ألف برميل من الزيت الخام يوميا , وأن معمل تكرير بترول أسيوط ساهم بالوفاء باحتياجات الصعيد ( من أسيوط إلى أسوان بالإضافة إلى الوادي الجديد)من المنتجات البترولية بنسبة 5ر84% , وأنه تم خلال عام 2015/2014 تشغيل محطة تموين سيارات جديدة تابعة لشركة النيل لتسويق البترول , وأن عدد محطات التموين بلغ 53 محطة وأن هناك 22 محطة مخطط إنشاؤها , وأنه جارى مراجعة الطريق الغربي لإقامة محطات تموين جديدة على الطريق .ومن جانبه أشار المهندس محمد سعفان رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات إلى أن استراتيجية الشركة حاليا تعمل على عدة مسارات تتمثل في استكمال مشروعات البتروكيماويات الجاري تنفيذها حاليا لتعظيم القيمة المضافة والاستفادة من عائداتهالخدمة الاقتصاد المصري وأن المحور الثاني هو العمل على تطوير وتعظيم مشروعات البتروكيماويات القائمة والعمل على تحسين ورفع كفاءة الوحدات الإنتاجية مثل شركة البتروكيماويات المصرية.وأشار إلى أهم نتائج الأعمال التي تحققت خلال عام 2015/2014 ساهمت في إنتاج حوالى 6ر1 مليون طن بتروكيماويات خلال العام , مضيفا أنه تم بدء الإنتاج من الخط الثاني لمصنع موبكو بطاقة إنتاجية 650 ألف طن سنويا وأنه من المخطط تشغيل الخط الثالث في أكتوبر القادم بطاقة إنتاجية 650 ألف طن سنويا, كما أنه من المخطط تشغيل مشروع الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته” إيثيدكو ” في ديسمبر القادم بطاقة إنتاجية 400 ألف طن سنويا باستثمارات حوالى 9ر1 مليار دولار .كما أوضح أنه يتم تنفيذ العديد من مشروعات التطوير وإزالة الاختناقات بشركات البتروكيماويات المصرية والتي أدت إلى زيادة الطاقة الإنتاجية لمنتج البولي فينيل كلورايد بنسبة 50% مما أدى لزيادة العائدات السنوية إلى 240 مليون جنيه, لافتا إلى أن المحور الثالث للاستراتيجية يتمثل في دراسة مشروعات الخطة المستقبلية والترويج لها وتتمثل في مجمع للبتروكيماويات بمحور قناة السويس الذى يضم مجمعا لإنتاج العطريات وآخر لإنتاج الأولفينات باستثمارات حوالى 6 مليار دولار .كما أشار إلى تبنى الشركة لمشروع بنك المهارات وهو أول وأكبر قاعدة بيانات تضم جميع العاملين بقطاع البتروكيماويات ويتم تحديثها باستمرار وتعمل على تجميع وتحليل الاحتياجات المستقبلية وتخطيط سوق العمل المستقبلي والاستغلال الأمثل للكوادر العاملة وربط النشاط التدريبي وبرامج التأهيل بحركة الترقيات مما يثرى العمل في قطاع البتروكيماويات .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات